بعد فوز بايدن شعبياً وانتخابياً.. هل يرفع ترامب الراية البيضاء؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VX5VQW

ترامب لاقى هزيمة مدوية في المجمع الانتخابي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 15-12-2020 الساعة 08:33
- كم عدد الأصوات التي حصل عليها بايدن في المجمع الانتخابي؟

306 أصوات، وهو العدد ذاته الذي حصل عليها ترمب في 2016.

- ما موقف ترامب من تغيير النتيجة؟

لم يعد يملك أي خيار قانوني أو سياسي لتغييرها.

- متى يتم تنصيب بايدن رئيساً؟

في 20 يناير المقبل.

بعد شهر ونصف من السجالات الكلامية والقانونية وضعت الانتخابات الأمريكية أوزارها؛ بعدما صوّت أعضاء المجمع الانتخابي لصالح المرشح الديمقراطي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، ليغلقوا بذلك الباب أمام كل محاولات الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، لتغيير النتيجة.

ومنذ 3 نوفمبر الماضي، تعيش الولايات المتحدة على وقع تشكيك مستمر من ترامب في العملية الانتخابية ودعاوى قضائية متتالية من فريقه القانوني للطعن على نتيجة العديد من الولايات؛ أملاً في انتزاع فوز بولاية ثانية في البيت الأبيض.

لكن القول الفصل في هذا الصراع الانتخابي غير المسبوق في بلد يوصف بأنه قلعة الديمقراطية في العالم كان للمجمع الانتخابي، صاحب الحق الأخير في اختيار الرئيس وفقاً للدستور الأمريكي، ولا سيما أن المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في البلاد) رفضت دعاوى ترامب لإلغاء أو تغيير نتائج بعض الولايات.

وخلال الأسابيع الماضية، كان ترامب يراهن على المحكمة العليا لإلغاء نتائج ولايات مهمة مثل ميشيغان، وأريزونا، وجورجيا، وبنسلفانيا، ويسكونسن، غير أن مساعيه كلها باءت بالفشل، ثم صوّتت هذه الولايات لصالح بايدن وهاريس.

بايدن

تصويت لصالح بايدن

ويوم الاثنين 14 ديسمبر، صوت 306 من أعضاء المجمع الانتخابي لصالح بايدن، الذي يكفيه 270 صوتاً من أصوات المجمع للفوز بالرئاسة، فيما صوّت 232 عضواً لصالح ترامب.

وكان ترامب قد أكد، خلال كلمة للقوات الأمريكية في الخارج عشية عيد الشكر، 26 نوفمبر 2020، أنه سيغادر البيت الأبيض إذا صوّت المجمع الانتخابي لصالح بايدن، وهو ما اعتبره المراقبون التصريح الأقرب إلى إقراره بالهزيمة.

لكنه قال أيضاً: "إذا صوّت المجمع الانتخابي لبايدن فسيكون ذلك خطأ، وسأترك حينها البيت الأبيض".

وعشية تصويت المجمع عاد ترامب وأعلن رفضه التنازل عن السلطة لخصمه الديمقراطي، مجدداً رفضه الاعتراف بالهزيمة في انتخابات لطالما وصفها بأنها "الأكثر فساداً في تاريخ البلاد".

وقال ترامب، في مقابلة تلفزيونية مع "فوكس نيوز" الأمريكية، الأحد 13 ديسمبر، إنه لا يريد الحديث الآن عما إذا كان سيحضر حفل تنصيب بايدن أم لا.

كما جدد التعبير عن استيائه من قضاة المحكمة العليا بسبب رفضهم قبول دعوى قضائية رفعها المدعي العام في تكساس للمطالبة بإبطال نتائج الانتخابات في 4 ولايات هي بنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وويسكونسن.

وشهدت المعركة الانتخابية الأخيرة جدلاً ممتداً وسجالات قانونية وسياسية وشعبوية؛ بين ترامب الذي طعن في ديمقراطية بلاده، وبين بايدن الذي أكد أن الأمريكيين استعادوا بلدهم مجدداً.

ولم تكن المعركة على مستوى الرجلين فقط، لكنها امتدت إلى الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وإن كان غالبية الجمهوريين قد آثروا الصمت ولم ينضموا إلى ترامب في كل معاركه، باستثناء عشرات من أعضاء الكونغرس، فضلاً عن مؤيديه من مناصري تفوق الجنس الأبيض.

الرئيس المنتخب قال في كلمة له عقب تأكيد المجمع الانتخابي فوزه بالانتخابات الأمريكية: إن "الوقت حان لطي هذه الصفحة، وللوحدة والتعافي"، مشدداً على أن الديمقراطية انتصرت في هذه المعركة لاستعادة روح الولايات المتحدة، وجدد التزامه بأن يكون رئيساً لكل الأمريكيين.

ولفت إلى أن حملة ترامب أثارت "عشرات القضايا، لكنها سمعت في كل مرة نفس الرد بأن دعاواها القضائية لا أساس لها"، مستشهداً بما قاله مسؤول إدارة الأمن السيبراني بإدارة الرئيس الجمهوري بأن هذه الانتخابات "هي الأكثر أماناً ونزاهة".

بايدن

انتهت المسرحية

مدير مركز "مينا" للدراسات بواشنطن، الدكتور خالد الجابر، قال إن تصويت المجمع الانتخابي أسدل الستار على المسرحية الهزلية التي قدّمها ترامب خلال الأسابيع الماضية، والتي أثارت قلقاً لدى كثيرين من حدوث اضطرابات في الشارع الأمريكي.

وفي تصريح لـ"الخليج أونلاين" أوضح الجابر أن ترامب حصل على أصوات نحو 75 مليون أمريكي، وهو رقم لم يحصل عليه مرشح أو رئيس جمهوري بتاريخ البلاد، لكن ما قام به أكد حقيقة "وجود أشخاص لا يعترفون بالقيم الأمريكية المتعارف عليها في العملية الديمقراطية".

وبرأي "الجابر"، فإن ما حدث يشير إلى أين تتجه الديمقراطية الأمريكية في ظل وجود أشخاص مثل ترامب لا يؤمنون بالأعراف غير المكتوبة في الدستور، مشيراً إلى أن ما فعله يحتم إقرار قوانين معينة تضمن حماية الديمقراطية ومحاسبة الرئيس.

ومع ذلك، يضيف الجابر، فإن المسرحية انتهت، لكن "ألاعيب ترامب لن تتوقف، وسوف تظل مصاحبة له بقية عمره؛ لأنه حريص على تثبيت سردية أن الانتخابات سرقت منه لتحقيق مكاسب سياسية ومادية منها".

ويعتقد أن ترامب لو حافظ على قوته وقوة صهره جاريد كوشنر وابنته إيفانكا لدى الحزب الجمهوري، فإنه سيسعى لاستثمار هذه المظلومية  للعودة إلى البيت الأبيض في انتخابات 2024.

كما أن الجمهوريين سيتمسكون بنفس المظلومية لتعزيز قوتهم داخل الكونغرس ومجلس الشيوخ، معتمدين في ذلك على تعاظم الخطاب الشعبوي ونظرية المؤامرة الدينية لدى أتباع ترامب، برأي الجابر.

بايدن

بايدن أصبح رئيساً

ولا يمثّل رفض الرئيس ترامب التنازل والاعتراف بالهزيمة في الانتخابات أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن عائقاً أمام جدول إجراءات صارمة لنقل السلطة، ولم يسبق عدم الالتزام به في التاريخ الأمريكي الحديث.

وبعد تصويت المجمع الانتخابي يكون الرئيس المنتخب جو بايدن، قد مر بكل الإجراءات الواجب القيام بها من جانب الولايات، ولا يبقى أمامه إلا انعقاد الكونغرس، في 6 يناير المقبل، قبل تنصيبه في الـ20 من الشهر نفسه.

والمجمع الانتخابي نظام فريد لانتخاب رئيس الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، وأنشئ بموجب المادة الثانية، البند الأول من الجزء الثاني من الدستور الأمريكي، وأدخلت عليها إصلاحات بموجب التعديلين 12 و23.

ويتألف المجمع الانتخابي من 538 عضواً، يمثلون أعداد مجموع ممثلي الولايات في مجلسي الكونغرس، ولكل ولاية عدد من الأصوات الانتخابية يساوي مجموع ممثليها في الكونغرس.

ومن المقرر أن يتسلم رئيس مجلس الشيوخ بطاقات اقتراع أعضاء المجمع الانتخابي من كل ولاية بحلول 23 ديسمبر الجاري، وفي السادس من يناير يتم فتح الظروف وعد أعضاء المجمع الانتخابي من كل ولاية، في جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس.

وفي حال حاول الجمهوريون قلب النتائج فإن الديمقراطيين أصحاب الأغلبية سيفشلون هذه المحاولة.

انتخابات

مكة المكرمة