بعد جولة خليجية.. "اشتية" يعلن عن زيارة مرتقبة للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwaZvJ

سبق أن زار اشتيه قطر والكويت وعُمان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 22-06-2021 الساعة 15:28
- ما سبب الزيارة التي سيقوم بها اشتيه إلى السعودية؟

في إطار محاولات حكومته للبحث عن منح مالية للشعب الفلسطيني

- ما الدول الخليجية التي سبق أن زارها مؤخراً؟

قطر والكويت وسلطنة عُمان.

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الثلاثاء، عن زيارة سيقوم بها إلى السعودية، في إطار محاولات حكومته للبحث عن منح مالية للشعب الفلسطيني.

وقال اشتيه إن بلاده تعول على "الأشقاء العرب" لمساعدتها في الخروج من الأزمة المالية التي تواجهها، بسبب هبوط المنح الخارجية.

ونقلت "الأناضول" عن "اشتية" على هامش توقيع اتفاقية مالية مع بنك الاستثمار الأوروبي، قوله إن حكومته تحضر لإجراء زيارة إلى السعودية، دون ذكر موعد محدد.

وأكمل قائلاً: "سنلمس مساعدات عربية في القريب العاجل.. قمنا بزيارة إلى قطر والكويت وسلطنة عُمان مؤخراً، والآن سنقوم بزيارة إلى السعودية، ونأمل أن تكون الأمور أفضل".

وتعتبر السعودية على مدى السنوات الماضية، أكبر مانح عربي للميزانية الفلسطينية، بمتوسط سنوي 240 مليون دولار، تراجع في 2020 إلى 32.5 مليوناً.

وأشار إلى أن انحسار المنح والمساعدات الخارجية الوافدة إلى فلسطين، أثر سلباً على المالية العامة، مضيفاً: "نعول على أمتنا العربية في تقديم ما نحتاجه من مساعدات، كما أن استئناف المساعدات الأمريكية كان رسالة إيجابية لنا".

ومؤخراً، استأنفت الولايات المتحدة دعمها المالي للفلسطينيين بعد تعليقها اعتباراً من 2017، في فترة الرئيس السابق دونالد ترامب، في وقت أعلن وزير الخارجية أنتوني بلينكن، الشهر الماضي، تقديم 75 مليون دولار مساعدات تنموية واقتصادية للفلسطينيين في 2021.

وتظهر بيانات الميزانية الفلسطينية الصادرة عن وزارة المالية، أن الدعم العربي والدولي للميزانية بلغ صفر دولار، خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني، قد قام بجولة مكوكية في الخليج، شملت قطر والكويت وسلطنة عُمان، مطلع الشهر الجاري.

وجاءت تلك الجولة ضمن تحرك فلسطيني لتنسيق المواقف مع الدول العربية، وحشد الدعم اللازم لخطة إعادة إعمار غزة عقب الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

مكة المكرمة