بعد تصوير قصره.. فيديو جديد يظهر بذخ السيسي على مبنى للمخابرات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wNyXD

الفيديوهات بدأت تنتشر بعدما فضح محمد علي نظام السيسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-09-2019 الساعة 14:15

من جديد، عادت فضائح الفساد تلاحق نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وهذه المرة بفيديو يتحدث عن تكلفة بناء جديد للمخابرات العامة.

ونشر الإعلامي المصري عبد الله الشريف، مقطع فيديو وصوراً مسربة، تُظهر مبنىً جديداً للمخابرات العامة المصرية في مدينة العلمين التابعة لمحافظة مطروح، وقال إن تكلفة بنائه وصلت إلى 128 مليون جنيه، ويقع بجوار قصر رئاسي.

وعرض الشريف، مساء أمس الخميس، مشاهد من خارج وداخل مبنى المخابرات العامة الجديد، ويُسمع في الفيديو صوت شخص (مصوّر الفيديو)، وهو يشير إلى أنه بجانب مبنى المخابرات، يوجد قصر للرئيس السيسي.

وقال الشريف إن هذا القصر بلغت تكلفة بنائه 250 مليون جنيه، مشيراً في ذات الوقت إلى أن مبنى المخابرات العامة بُني من أموال الشعب.

ويُظهر الفيديو مبنى فخماً يتوسط الفسحة الداخلية منه شعار المخابرات العامة المصرية، واستطاع الرجل مُصوّر الفيديو أن يعرض أجزاء من القصر الذي وضِعَ الرخام على أرضيته وجدرانه.

وبحسب الشريف فإن الأرضية الرخام التي استُخدمت في المبنى كلّفت وحدها 3.5 مليون جنيه.

مقاطع سابقة

وكان الشريف قد نشر، الثلاثاء الماضي، مقاطع فيديو وصوراً قال إنها التُقطت من داخل قصور ضخمة، شُيدت من أجل السيسي.

وأشار الشريف إلى أنه حصل على مقاطع الفيديو والصور من ضابط من داخل القصر، أرسلها له عبر تطبيق "واتساب".

وقال شريف إن ما تُظهره مقاطع الفيديو هو قصور و5 فيلات للرئيس المصري وعائلته، وأضاف أن وراءها فيلتين اثنتين لشخصيتين عربيتين، ولفت إلى أن بناءهما على نفقة الدولة.

ويُسمع في مقاطع الفيديو على ما يبدو صوت الضابط الذي صوَّرها، وقد أُدخلت تعديلات على الصوت، وكان يشرح عن قصور عرضها ممتدة على مساحات شاسعة، وبداخلها مساحات خضراء، وقال إنها تُبنى على حساب الدولة.

وتحدَّث الضابط عن أن اثنتين من الفيلات التي تُبنى تتبعان لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ويُظهر الفيديو أيضاً لقطات من داخل أحد القصور الرئاسية، وتظهر فيها قاعات كبيرة، من ضمنها قاعات للمؤتمرات.

إقرار واحتجاجات

وكان السيسي قد أقر في مؤتمر الشباب الأخير ببناء قصور رئاسية، وتعهد ببناء المزيد منها، وذلك خلال تعليقه على الفيديوهات التي نشرها محمد علي الذي عمل مقاولاً مع الجيش سنوات.

وشهدت مصر، الجمعة الماضي، تظاهرات "غير مسبوقة" في عهد السيسي، الذي يحكم بيد من حديد منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو 2014، حيث دعس المتظاهرون بأقدامهم صوره وطالبوه بالرحيل، على غرار شعارات "ارحل يا سيسي"، و"الخاين لازم يمشي".

ومن المتوقع أن تشهد مصر، اليوم الجمعة، احتجاجات جديدة، بعدما كان قد ناشد الفنان والمقاول محمد علي، الأربعاء الماضي، جموع المصريين النزول بكثافة في جميع المحافظات، مؤكداً أن قوات الأمن "لا تستطيع مواجهة الشعب المصري بأكمله".

وتشهد شوارع العاصمة المصرية والمحافظات الأخرى حالة استنفار للأجهزة الأمنية، في ظل حالة استقطاب عالية بين قطاع كبير يرفض استمرار السيسي في كرسي الرئاسة، وآخر يستميت دفاعاً عن بقاء الرجل، الذي نفذ انقلاباً عسكرياً (عندما كان وزيراً للدفاع) ضد الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد، صيف 2013.

مكة المكرمة