بعد تشغيل المطار.. مساعدات قطرية وبحرينية تصل إلى كابل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeNqrX

الطائرة احتوت على 17 طناً من المساعدات الطبية والمواد الغذائية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-09-2021 الساعة 10:54

وقت التحديث:

الأحد، 05-09-2021 الساعة 22:59

ما هي المساعدات التي أرسلتها قطر  عبر الطائرة؟

الطائرة احتوت على 17 طناً من المساعدات الطبية والمواد الغذائية الأساسية.

ما هو موعد تشغيل المطار للرحلات الدولية؟

وفق السفير القطري سيكون المطار جاهز قريباً للرحلات الدولية.

وصلت طائرة قطرية تحمل مساعدات إنسانية، إلى مطار كابل الدولي في أفغانستان، وذلك بعد تمكن الفريق الفني القطري من تشغيل المطار وبدء تسيير الرحلات الداخلية، كما وصلت مساعدات أخرى من البحرين.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، في تغريدة لها، أمس السبت، بأن الطائرة احتوت على 17 طناً من المساعدات الطبية والمواد الغذائية الأساسية مثل: الأرز، والسكر، والملح، والطحين وحليب الأطفال، مقدمة من صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية.

وكان في استقبال الطائرة سعيد بن مبارك الخيارين سفير دولة قطر لدى أفغانستان.

كما حضر "الخيارين" انطلاق أول رحلة مدنية داخلية من إجمالي رحلتين من كابل إلى مطار قندهار ومزار شريف بعد الأحداث الأخيرة في أفغانستان.

وقال "الخيارين"، بحسب "قنا": إن "فريقاً فنياً قطرياً تمكن من إعادة فتح مطار كابل لاستقبال المساعدات والرحلات الإنسانية"، مشيراً إلى أنه "سيكون جاهزاً للرحلات المدنية الدولية قريباً".

واليوم الأحد، قالت وكالة الأنباء البحرينية "بنا" إن المملكة أرسلت شحنة مساعدات إنسانية إغاثية ودوائية وغذائية عاجلة إلى أفغانستان، بتوجيهات من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وتحت إشراف المؤسسة الملكية ‏للأعمال الإنسانية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري.

ونشرت حركة "طالبان" لقطات تظهر هذه المساعدات البحرينية في مطار حامد كرزاي الدولي في كابل.

والجمعة، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في مؤتمر صحفي، إن بلاده تعمل مع تركيا وقطر من كثب، لإعادة فتح "مطار حامد كرزاي" في العاصمة الأفغانية كابل بأقرب وقت ممكن.

يشار إلى أن عدداً من الطائرات القطرية هبطت في مطار كابل في غضون يومين، تحمل فنيين وأجهزة وآليات تساعد في تحسين وضع المطار.

من جانبه أفاد رئيس هيئة الطيران المدني الأفغاني، المولوي رحمة الله كلزار، بأن أضرار المطار بلغت قيمتها نحو 4 ملايين دولار، مشدداً على أن الرادار وبرج المراقبة دُمرا بالكامل، كما دُمرت صالات الانتظار نسبياً، ولحقت أضرار جسيمة بالطائرات والمكاتب التابعة لشركة الطيران الوطنية، مبيناً أنه في عموم المطار وبقية الممتلكات الخسائر تقدَّر بما بين 25 و30 مليون دولار، وهناك حاجة ماسة للترميم.

وتسود حالة من الترقب بعد سيطرة طالبان على البلاد، منتصف الشهر الماضي، وإعلانها إعادة إقامة الإمارة الإسلامية، فيما تتواصل المشاورات الرامية إلى نقل السلطة سلمياً وإيجاد آلية لتحقيق الاستقرار والحيلولة دون اندلاع حرب أهلية.

مكة المكرمة