بعد المنع السعودي.. رئيس لبنان يدعو للتشدد بمكافحة التهريب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nd4mYd

عون دعا الأجهزة الأمنية إلى التشدد في ضبط التهريب

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-04-2021 الساعة 15:41
- ما الذي طلبه الرئيس اللبناني بخصوص المخدرات؟

دعا الأجهزة الأمنية إلى التشدد في مكافحة عمليات التهريب.

- ما تصريحات رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية؟

قال: إنَّ "حظر المنتجات اللبنانية لن يوقف تهريب المخدرات".

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الاثنين، إن التهريب بأي شكل من الأشكال يضر ببلاده، مشيراً إلى أن حظر السعودية منتجات زراعية دليل على ذلك. 

وطلب الرئيس اللبناني، خلال اجتماع أمني بحث آخر تطورات القرار السعودي، "التشدد في مكافحة عمليات التهريب ومن يقف وراءها"، مؤكداً حرص بلاده على المحافظة على أفضل العلاقات مع الدول العربية وحماية الأمن والاستقرار فيها.

كما كلف الرئيس اللبناني، وزير الداخلية محمد فهمي بالتنسيق مع السعوديين للكشف عن مهربي المخدرات والحيلولة دون تكرار مثل عمليات التهريب تلك.

من جانبه قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب: إن "السعودية ودولاً أخرى تعرف أن حظر المنتجات اللبنانية لن يوقف تهريب المخدرات، وإن التعاون يساعد في وقف تلك الشبكات".

وأشار دياب إلى أن "لبنان واللبنانيين لا يقبلون بالطبع أي أذى للأشقاء السعوديين، ونحن حريصون على أفضل العلاقات"، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

وأضاف: "نحن بالتأكيد مع المملكة في محاربة شبكة التهريب بفروعها اللبنانية والسعودية وخيوطها الممتدة من الدول ومع ملاحقة المتورطين".

وأعلنت السلطات السعودية، الجمعة الماضي، إحباطها محاولة تهريب 2.4 مليون حبة مخدر مخبأة في شحنة رمان قادمة إلى البلاد.

وعقب ذلك أعلنت السعودية حظر دخول الفواكه والخضراوات اللبنانية إلى أراضيها، على خلفية تهريب مخدرات داخل الشحنات الواردة.

وأبدت 4 دول خليجية هي الكويت وسلطنة عُمان والإمارات إلى جانب البحرين، تأييدها للقرار السعودي "لحماية المجتمع من آفة المخدرات".

وسنوياً تستورد السعودية من لبنان أكثر من 50 ألف طن من المحاصيل الزراعية، وفق تصريح سابق لرئيس تجمُّع المزارعين والفلاحين بلبنان، إبراهيم ترشيشي.

ويُتهم حزب الله اللبناني بأن عناصر موالين له مسؤولون عن تجارة المخدرات في لبنان وتصديرها للخارج، في حين ينفى الحزب هذه الاتهامات.

مكة المكرمة