بعد الرياض.. وزيرة خارجية ليبيا تجري مباحثات ثنائية في الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oze8rj

وزير خارجية الكويت ونظيرته الليبية في مؤتمر صحفي مشترك

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-10-2021 الساعة 18:32
- ماذا بحث وزيرا خارجية الكويت وليبيا؟

العلاقات الثنائية وتوطيدها على المستويات كافة، وتفعيل اللجنة المشتركة.

- ماذا قال وزير خارجية الكويت عن موقف بلاده من ليبيا؟

إنها تدعم المسار السياسي الذي ينتهي بالانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل.

بحث وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، اليوم الأحد، مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، في إطار جولة خليجية تجريها الأخيرة للمنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان رسمي، إن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات على جميع الأصعدة؛ السياسية والاقتصادية والتجارية والنفطية.

وأشار البيان إلى أن الجانبين "ناقشا تفعيل أعمال اللجنة المشتركة التي تأسست عام 2010".

وتأتي زيارة المنقوش إلى الكويت في إطار جولة خليجية زارت خلالها الرياض يوم الخميس الماضي، وبحثت مع نظيرها السعودي فيصل بن فرحان مضامين مبادرة استقرار ليبيا.

وأضافت الوزارة أن الطرفين شددا على ضرورة الحفاظ على الزخم الذي حققته الزيارات رفيعة المستوى التي جرت بين الجانبين خلال العام الجاري، وتفعيل أعمال اللجنة الكويتية–الليبية المشتركة الموقعة بين البلدين عام 2010.

وأكد الشيخ أحمد الناصر خلال اللقاء حرص بلاده على العمل مع الأشقاء لتحقيق توازن عربي موحّد لدعم ليبيا عبر استكمال المرحلة الانتقالية وعقد الانتخابات العامة المقررة أواخر ديسمبر المقبل.

من جهتها، أثنت وزيرة الخارجية الليبية على الجهود الكبيرة التي تبذلها الكويت لترسيخ الأمن والاستقرار في ليبيا والمنطقة عموماً.

وقد بحث الوزيران أيضاً آخر المستجدات الإقليمية والدولية، واستعرضا الأوضاع على الساحة الليبية والجهود المتواصلة المبذولة لتعزيز العملية السياسية المنشودة.

وشهد المسار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة تعثراً كبيراً خلال الأسابيع الماضية بسبب الخلاف الحاصل بين السلطة المؤقتة ومجلس النواب، بشأن الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري.

وحظيت السلطة الجديدة التي أفرزتها جلسات الحوار الوطني التي جرت برعاية أممية بدعم دولي وإقليمي، لكنها قالت، الشهر الماضي، إن إجراء الانتخابات في موعدها المقرر قد يكون صعباً، ما حدا بمجلس النواب لحجب الثقة عنها.

وتسعى حكومة الوحدة الوطنية الليبية حالياً لحشد دعم دولي وعربي في مواجهة مجلس النواب الذي يرأسه عقيلة صالح، الظهير السياسي للواء المتقاعد خليفة حفتر، والذي يتحرك نحو إفشال مخرجات الحوار الوطني.

مكة المكرمة