بعد الإمارات والمغرب.. "لابيد" يعلن عن زيارة وشيكة للبحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yr8Z7Y

وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 17-09-2021 الساعة 21:29
- متى سيزور يائير لابيد البحرين؟

خلال سبتمبر الجاري.

- متى أعلن يائير لابيد زيارته للمنامة؟

17 سبتمبر، بمناسبة مرور عام على توقيع اتفاقيات تطبيع مع الإمارات والبحرين.

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، الجمعة، أنه سيزور البحرين في وقت لاحق من الشهر الجاري، في أول زيارة من نوعها لوزير إسرائيلي إلى المنامة بعد اتفاق التطبيع المبرم، العام الماضي.

وبحسب ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس"، جاء إعلان لابيد للزيارة خلال اتصال هاتفي متعدد الأطراف مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ومسؤولين من البحرين والإمارات العربية المتحدة والمغرب، وكلها دول وقّعت اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، العام الماضي، بوساطة أمريكية.

وكان لابيد قد زار الإمارات، في يونيو، حيث افتتح سفارة "إسرائيل" بالعاصمة أبوظبي وقنصلية في إمارة دبي، في حين زار المغرب، في أغسطس الماضي.

وفي وقت سابق من اليوم، جرى لقاء عبر الإنترنت جمع بلينكن مع كل من أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إضافة لوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد؛ وذلك بمناسبة مرور عام على توقيع اتفاقيات تطبيع بين الدول العربية الثلاث و"إسرائيل".

وفي 15 سبتمبر 2020، وقّع كل من الإمارات والبحرين اتفاق تطبيع كاملاً للعلاقات مع "إسرائيل" بواشنطن برعاية أمريكية، وسط رفض شعبي واسع للخطوة.

وأطلقت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على مجموعة من اتفاقيات التطبيع التي عقِدت بين "إسرائيل" ودول عربية برعاية الولايات المتحدة اتفاق أبراهام.

واستخدم الاسم لأول مرة في بيان مشترك لـ"إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة، صدر في 13 أغسطس 2020، واستخدم لاحقاً للإشارة بشكل جماعي إلى اتفاقيات التطبيع الموقعة بين "إسرائيل" وكل من الإمارات والبحرين، ثم لاحقاً المغرب والسودان.

مكة المكرمة