بعد الإمارات.. قوات سودانية تنسحب من مناطق غربي اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LRvvx4

انسحبت القوات السودانية من 3 مناطق كانت فيها بالساحل الغربي باليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 14:44

أعلن مصدر عسكري، اليوم الأربعاء، انسحاب القوات السودانية المشاركة ضمن التحالف العربي في اليمن، من بعض مناطق تمركزها غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، لوكالة "الأناضول"، إن القوات السودانية المشاركة في جبهة الساحل الغربي انسحبت من 3 مناطق كانت فيها (لم يسمها).

وأوضح أن قوات تابعة للجيش اليمني حلّت محل القوات السوادنية المنسحبة في إطار عملية إعادة تموضع القوات المشتركة في الساحل الغربي، والمكونة من أكثر من 11 لواءً عسكرياً.

ويأتي انسحاب القوات السودانية عقب انسحاب جزئي للقوات الإماراتية من الساحل الغربي، بعد عملية توزيع جديدة لقواتها في بعض المناطق اليمنية، حسب وسائل إعلام إماراتية.

وتتباطأ العمليات العسكرية في مختلف الجبهات باليمن، وتتحول المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة إلى مناطق نزاع مع السعودية والإمارات والتشكيلات التابعة لهما.

كما فشلت العديد من المساعي الهادفة لحل سياسي في اليمن، فيما تزداد حالة اليأس لدى الشارع اليمني، حيث تزداد القضايا العالقة في البلاد تعقيداً.

ويشارك السودان في حرب اليمن التي تقودها السعودية والإمارات، منذ مارس 2015، ولم يعلن السودان عن عدد قواته المشاركة في الحرب، لكنه أعلن استعداده إرسال 6 آلاف مقاتل إلى اليمن. 

ومنذ 13 يونيو تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثيين، وتمكنت خلالها من السيطرة على محيط مطار المدينة والاقتراب من الميناء، قبل أن تتوقف العملية بقرار من الأمم المتحدة لإتاحة الفرصة أمام مفاوضات السلام. 

ومنذ 5 أعوام يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف بقيادة السعودية وعضوية الإمارات من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

مكة المكرمة