بدء إجراءات محاكمة ترامب رسمياً في مجلس الشيوخ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/P37WYn

أدى 100 من أعضاء مجلس الشيوخ اليمين كهيئة محلفين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-01-2020 الساعة 08:55

بدأت إجراءات محاكمة الرئيس دونالد ترامب رسمياً في مجلس الشيوخ الأمريكي، بعد إحالة مجلس النواب بندين إليه حول عزل رئيس البلاد يوم الخميس.

وحضر 7 من مجلس النواب تم تعيينهم مدعين، أمام أعضاء مجلس الشيوخ، وسلموا بندين حول عزل ترامب إلى "الشيوخ" رسمياً، بهدف بدء إجراءات محاكمته.

وبعد ذلك، باشر النائب الديمقراطي في مجلس النواب، كبير المدعين آدم شيف، تلاوة لائحة الاتهام المكونة من 9 صفحات.

كما أن جون روبرتس رئيس المحكمة العليا، الذي سيرأس الجلسات في مجلس الشيوخ، أدى اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمجلس، ليصبح "رئيساً لمحكمة العزل".

وفي سياق متصل أدى 100 من أعضاء مجلس الشيوخ اليمين كهيئة محلفين في محاكمة العزل.

ومن المقرر أن تبدأ أولى جلسات محاكمة ترامب أمام مجلس الشيوخ في 21 يناير الجاري.

والأربعاء الماضي، وافق مجلس النواب (يهيمن عليه الديمقراطيون)، على مشروع قرار يتعلق بإرسال بندين حول عزل ترامب إلى مجلس الشيوخ (الذي يهيمن عليه الجمهوريون).

وجاءت الموافقة على إرسال البندين بعد تصويت أغلبية أعضاء مجلس النواب على مشروع القرار، بـ 228 صوتاً مقابل رفض 193، وهو ما يفتح الطريق لإطلاق مقاضاة ترامب أمام مجلس الشيوخ.

وكان "النواب الأمريكي" قد صدَّق، في ديسمبر الماضي، على بندي "إساءة استغلال السلطة"، و"عرقلة عمل الكونغرس"، حيث وافق على الأول 230 نائباً مقابل رفض 197 آخرين، فيما صوّت للبند الثاني 229 مقابل رفض 198.

ويجري مجلس النواب، بقيادة الديمقراطيين، تحقيقاً في مزاعم استغلال ترامب سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق ضد أحد الخصوم السياسيين.

ويعود أساس القضية إلى محادثة هاتفية، في 25 يوليو الماضي، طلب ترامب خلالها من الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أن "يهتم" بأمر جو بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، المرشح لمواجهة ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

ويُشتبه في أن ترامب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار، يفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن، الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة "غازبوريسما" الأوكرانية.

ويرفض ترامب تلك الاتهامات، ويقول إنها "حملة مطاردة"، ومحاولة "انقلاب ضده"، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين بانتخابات العام المقبل.

ومن المتوقع أن يبرئ مجلس الشيوخ ساحة ترامب؛ نظراً لعدم إبداء أي جمهوري تأييده لعزله، وهي خطوة تتطلب موافقة أغلبية الثلثين في المجلس.

لكن مساءلة ترامب في مجلس النواب، الشهر الماضي، ستظل وصمة في سجله، وقد تكون المحاكمة التي يبثها التلفزيون في مجلس الشيوخ غير مريحة بالنسبة له، في الوقت الذي يسعى فيه لإعادة انتخابه في الثالث من نوفمبر المقبل، مع تصدر بايدن المرشحين الديمقراطيين لمواجهته.

مكة المكرمة