بخليج عُمان.. اعتراض سفينتين إحداهما تحمل مواد متفجرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oDz1pB

سبق أن ضبطت سفينة تحمل مواد متفجرة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 23-01-2022 الساعة 18:05

ما الذي كانت تحمله السفينة القادمة من إيران؟

40 طناً من سماد اليوريا يستخدم مادة متفجرة.

وماذا عن السفينة الأخرى؟

كانت تحمل 1041 كيلوغراماً من المخدرات.

اعترضت سفن حربية أمريكية وبريطانية سفينتين في خليج عُمان، إحداهما انطلقت من إيران وتحمل مواد تُستخدم في صناعة المتفجرات، ويُعتقد أنها كانت في طريقها إلى اليمن، والأخرى تحمل مخدرات.

وكشف الأسطول الخامس التابع للقيادة المركزية الأمريكية، في بيان أصدره اليوم الأحد، أنه "في 18 كانون الثاني (يناير) اعترضت المدمرة (يو إس إس كول)، وسفينة الدورية (يو إس إس شينووك) سفينة في خليج عمان لا تحمل علم أي دولة، انطلقت من إيران وكانت في طريق استُخدمت من قبل لتهريب الأسلحة إلى الحوثيين في اليمن".

وأضاف الأسطول الخامس: "عثرت القوات الأمريكية في أثناء تفتيش السفينة على 40 طناً من سماد اليوريا، وهو مادة كيميائية تُستخدم في الزراعة، ولكن من المعروف كذلك أنه يُستخدم كمادة متفجرة".

وسلمت البحرية الأمريكية، الجمعة الماضية، السفينة وحمولتها وطاقمها المكون من 5 بحارة يمنيين إلى خفر السواحل اليمني.

وبحسب البيان، كانت سفن الأسطول الخامس قد اعترضت نفس السفينة من قبل في فبراير من العام الماضي قبالة سواحل عمان، وعثرت بداخلها على أسلحة بينها رشاشات هجومية وبنادق قناصة وقواذف صاروخية، ومعدات عسكرية أخرى.

وفي موضوع متصل، أعلنت البحرية البريطانية، اليوم الأحد، عن ضبط قارب يحمل أكثر من طن من المواد المخدرة في خليج عمان.

وفي التفاصيل، قالت البحرية الملكية البريطانية إنها صادرت 1041 كيلوغراماً من المخدرات غير المشروعة في نفس المياه.

وتتصاعد عمليات تهريب الأسلحة من وجهات ومواقع جغرافية مختلفة صوب اليمن، على الرغم من الحظر المفروض بقرار مجلس الأمن منذ أبريل 2015، ما يزيد من استمرار الصراع في اليمن.

وبين الحين والآخر، توجه الأمم المتحدة والتحالف العربي والحكومة اليمنية الاتهامات إلى إيران بتزويدها المستمر للحوثيين بالأسلحة، واستخدام مختلف الطرق البحرية لإرسال السفن إلى المليشيا التي تتحكم في مناطق شمالي اليمن.