بايدن و"بن زايد" يبحثان قضايا ثنائية وإقليمية ودولية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWQAXe

الرئيس الأمريكي أجرى اتصالاً بولي عهد أبوظبي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-05-2021 الساعة 00:15
- متى جرى الاتصال بين بايدن وبن زايد؟

مساء الثلاثاء، وبحث سبل تعزيز القضايا المشتركة بين البلدين.

- ما أهم الموضوعات التي ناقشها الاتصال؟

قضية المناخ والتوتر في القرن الأفريقي، وسبل تعزيز السلام في المنطقة.

بحث ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، مساء الثلاثاء، مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى قضايا إقليمية ودولية.

كما ناقش الاتصال الهاتفي أزمة أفغانستان والأبعاد النووية والإقليمية للتهديد الذي تشكله إيران، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض، نشر على موقعه الإلكتروني.

وأشار الرئيس الأمريكي خلال الاتصال إلى الأهمية الاستراتيجية لإقامة علاقات دبلوماسية بين الإمارات و"إسرائيل".

وبحث الطرفان التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، وحماية البيئة، ومواجهة التغير المناخي وأهمية دفع الجهود الدولية في هذا المجال إلى الأمام، في ضوء نتائج والتزامات قمة القادة حول المناخ التي عقدت مؤخراً.

وتطرق الاتصال، وفق وكالة أنباء الإمارات الرسمية، إلى العديد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها التطورات في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط والقرن الأفريقي.

وأكد الجانبان أهمية مواصلة تقوية وتعزيز العلاقات الثنائية وتنميتها في المستقبل، وبذل الجهود المشتركة من أجل تعزيز السلام والتعاون في المنطقة بما يصب في مصلحة شعوبها وتطلعها نحو الاستقرار والتنمية، ودعم جهود تسوية النزاعات والأزمات الإقليمية عبر الطرق الدبلوماسية والسياسية.

وهنأ بايدن ولي عهد أبوظبي بالعيد الخمسين لاستقلال الإمارات، حيث جرت إعادة التأكيد على الشراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والإمارات.

ويتزامن الاتصال مع تقدم مفاوضات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران، كما أنه يتزامن مع مفاوضات غير معلنة بين الرياض وطهران لتخفيف الاحتقان ووقف حرب اليمن.

والأسبوع الماضي، وصفت واشنطن الإمارات بأنها شريك استراتيجي في مكافحة الإرهاب، كما أنها قررت المضي قدماً في صفقة بيع مقاتلات "إف-35" لأبوظبي.

مكة المكرمة