باكستان: النزاع بين السعودية وإيران "كارثة لنا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Eowa89

عمران خان أكد ضرورة التفاهم بين السعودية وإيران

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-09-2021 الساعة 09:57

متى تدهورت علاقة السعودية وإيران؟

عام 2016، بعد حرق السفارة السعودية في طهران.

ممَّ حذر رئيس وزراء باكستان؟

من "كارثة النزاع بين السعودية وإيران".

أكد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، اليوم السبت، أن التفاهم بين السعودية وإيران يأتي ضمن مصلحة باكستان، مشيراً إلى أن النزاع بينهما يعد "كارثة" للعالم النامي.

وصرح عمران خان، في حديث مع "آر تي" الروسية، قائلاً إن الوصول إلى التفاهم في العلاقات السعودية الإيرانية "يأتي ضمن مصلحتنا"، مؤكداً أن "النزاع بين البلدين كارثة بالنسبة لنا وللعالم النامي".

وأشار إلى أن "إيران جارة لباكستان، ويجب التعايش معها وتحسين العلاقات معها؛ لأن ذلك يصب في مصلحة البلدين من حيث العلاقات التجارية، وكذلك في مصلحة المنطقة بشكل عام".

وأكد رئيس الوزراء الباكستاني أن السعودية هي أقرب حليف لبلاده، لافتاً إلى أن المملكة ساعدت باكستان مرات عديدة في السنوات السابقة.

وأضاف: "إن مصلحتنا الرئيسية أن تتفاهم دولتا السعودية وإيران بينهما"، مشيراً إلى أن أي خلاف بين البلدين سيؤثر على أسعار النفط، وأن ذلك سيكون له نتائج سلبية على البلدان الفقيرة في العالم النامي.

واختتم حديثه بتأكيد أن جميع الدول تسعى إلى الوصول لتفاهم بين الرياض وطهران، وتحسين العلاقات بين البلدين.

يشار إلى أن محادثات بين السعودية وإيران تجري منذ أبريل الماضي، لمناقشة تحسين العلاقات بين البلدين وقضايا أخرى عديدة؛ منها إعادة افتتاح السفارات، حيث انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 2016، بعد أن هاجم محتجون إيرانيون سفارة الرياض في طهران وأضرموا فيها النيران.

وتتمتع السعودية بعلاقة جيدة مع باكستان، حيث استقبل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في 7 مايو الماضي، رئيس الوزراء الباكستاني، وعقدا جلسة مباحثات لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، كما وقعا على اتفاق إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني، وشهدا التوقيع على اتفاقيتين ومذكرتي تفاهم.

مكة المكرمة