باكستان: الإمارات منحت أرفع أوسمتها لقاتل 2000 مسلم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZ5Ady

وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-09-2019 الساعة 08:45

قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي إن بلاده تشعر بالاستياء من الإمارات بعدما قلدت أبوظبي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أرفع أوسمتها.

وأضاف، في لقاء مع قناة "الجزيرة" الأربعاء، إن مودي "سفاح سفك دماء 2000 مسلم في غوجارات، وكافأته الإمارات بأرفع جائزة مدنية؛ كان ذلك مثيراً للاستياء".

وعرفت المنطقة المذكورة، عام 2002، أسوأ أعمال عنف حين كان مودي رئيساً لوزرائها؛ نتجت عنها المجزرة الطائفية الأكثر وحشية منذ تقسيم الهند سنة 1947، أدت لمقتل قرابة 2000 مسلم، حرقاً أو ذبحاً؛ في حين فقد عشرات الآلاف الآخرين منازلهم وسبل كسب العيش.

وبعد أن قلدت أبوظبي مودي أرفع وسام مدني في البلاد خلال زيارته لها في أغسطس الماضي، أعلن وزير الخارجية الباكستاني حينها أنه سيعقد اجتماعاً مع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد، لإطلاعه على الأوضاع في إقليم كشمير والانتهاكات الهندية فيه.

ونقلت صحيفة "دون" الباكستانية قوله: "يجب ألا يتجاهل العالم قضية كشمير، ويتعين على مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة زيارة كشمير دون تأجيل".

وجاء استقبال أبوظبي لمودي بعد أن نشرت الهند أعداداً كبيرة من قواتها في وادي كشمير، وفرضت قيوداً على التحرك بالمنطقة، وقطعت الاتصالات، عقب إلغاء رئيس وزرائها وضع كشمير الخاص، في الخامس من أغسطس الماضي.

وقبل توليه منصب رئيس الوزراء في مايو 2014، لم يكن الرجل مُرحباً به في الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب دوره المزعوم في مجزرة أحمد آباد التي تتبع لها غوجارات.

مكة المكرمة