بارزاني: المالكي وراء سقوط الموصل بيد "داعش"

بيان: المالكي يدفع الشبهة عن نفسه

بيان: المالكي يدفع الشبهة عن نفسه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-08-2015 الساعة 07:26


اتهم رئيس إقليم شمالي العراق "مسعود بارزاني" رئيس الوزراء العراقي السابق "نوري المالكي" بأنه السبب وراء سقوط الموصل بيد تنظيم "الدولة".

ونفى بيان صادر عن مكتب بارزاني، أمس الأربعاء، صحة الادعاءات التي أطلقها المالكي قبل أيام من العاصمة الإيرانية طهران، بأنَّ سقوط الموصل هو "مخطط إقليم كردستان العراق وتركيا".

وذكر البيان أنَّ سبب إطلاق المالكي لهذه "الافتراءات" هو لدفع الشبهة عن نفسه، مشيراً إلى أن سقوط الموصل وسياسات المالكي "الخاطئة" مهدت الأرضية "لظهور داعش".

وأوضح البيان أنَّ "إقليم كردستان كان في الصف الأول في محاربة الإرهاب، وقوات البيشمركة هي التي حطمت أسطورة داعش".

تجدر الإشارة إلى أنَّ المتحدث باسم الخارجية التركية "تانجو بيلغيج" قال في رده على المالكي في بيان مكتوب، أول من أمس الثلاثاء: "لا يمكن أخذ هذيان المالكي الناتج عن شعوره بالذنب، على محمل الجد".

وأضاف في ردٍ على أسئلة وسائل إعلام بهذا الخصوص: "إن المالكي، الذي أطلق في طهران اتهامات ضد تركيا بدعم داعش، هو المسؤول الرئيسي عن الأزمة التي يشهدها العراق اليوم، والناتجة عن سياساته القمعية والتمييزية والإقصائية"، معتبراً أن "كلام المالكي ينافي العقل والمنطق".

وكان رئيس الوزراء العراقي السابق، نائب رئيس الجمهورية المقال "نوري المالكي"، وجه من طهران اتهامات إلى تركيا وأربيل، بـ "مساعدة تنظيم داعش في سقوط الموصل في حزيران/ يونيو 2014".

مكة المكرمة