انطلاق تمرين "القرش الأبيض" بين عُمان وبريطانيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KaREDn

تستمر فعاليات التمرين حتى الثاني من نوفمبر

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-10-2021 الساعة 11:16

- من يشارك في التمرين؟

أطقم من سفن أسطول البحرية السلطانية العُمانية، وسفن من أسطول البحرية الملكية البريطانية.

- ما الغاية من تنفيذ هذا التمرين؟

إدامة مستويات الجاهزية لأسطول البحرية السلطانية العُمانية ومنتسبيها.

انطلقت في سلطنة عُمان فعاليات التمرين البحري المشترك العُماني البريطاني "القرش الأبيض" في منطقة الباطنة البحرية.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء العُمانية"، مساء أمس الجمعة، يأتي هذا التمرين المشترك بمشاركة أطقم من سفن أسطول البحرية السلطانية العُمانية مع سفن من أسطول البحرية الملكية البريطانية.

وأوضحت الوكالة أن فعاليات تمرين "القرش الأبيض" تستمر حتى الثاني من نوفمبر المقبل.

وأبحرت أطقم وسفن أسطول البحرية السلطانية العمانية المشاركة في فعاليات هذا التمرين من قاعدة سعيد بن سلطان البحرية، متوجهة إلى مسرح العمليات البحري المحدد لتنفيذ التمرين.

وسيجرى العديد من الفعاليات العسكرية البحرية المشتركة بين السفن والأطقم المشاركة وفقاً للخطة المرسومة للتمرين.

يأتي تنفيذ هذا التمرين في إطار الخطط التدريبية السنوية التي تنفذها البحرية السلطانية العُمانية، وبما يتماشى والمهام الوطنية المنوطة بها، بحسب المصدر.

وحققت قوات سلطان عُمان المسلحة العديد من الإنجازات في مختلف الجوانب التنظيمية والتدريبية والتسليحية، وحظيت بالعديد من أوجه التطوير والتحديث ومظاهر التقدم والازدهار منذ انطلاق عصر النهضة العُمانية الحديثة عام 1970.

وتشمل القوات المسلحة العُمانية كلاً من "الجيش السلطاني العُماني، وسلاح الجو السلطاني العُماني، والبحرية السلطانية العُمانية، إلى جانب الحرس السلطاني العُماني".

وتعمل الحكومة العُمانية على تحديث وتطوير مؤسسات القوات المسلحة، ومواكبتها لكافة مراحل التقدم، لترقى إلى الجيوش الحديثة تدريباً وتسليحاً، وتحقق العديد من الإنجازات في مختلف الجوانب التنظيمية والتدريبية والتسليحية، لتعزيز السلام داخل عُمان وخارجها كهدف استراتيجي ضماناً للأمن والاستقرار والنمو والازدهار.

مكة المكرمة