انتهاك جديد للسلطات السعودية بحق لجين الهذلول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LP4eR9

الهذلول تقترب من دخول عامها الثالث في السجون السعودية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-04-2019 الساعة 20:50

واصلت السلطات السعودية مماطلتها في محاكمة مواطنتها لجين الهذلول، المعتقلة منذ 2017، منتهكة حقها في إعلامها بمواعيد جلسات المحاكمة وتأجيلها.

وقالت علياء الهذلول، شقيقة لجين، في تغريدة على حسابها في "تويتر": "لم يخبرها أحد في السجن أن محاكمتها التي كان المقرر إجراؤها في 17 أبريل الماضي (الجاري) أُلغيت".

وأضافت، نقلاً عن والديها بعد زيارتهما لجين: "في ذلك اليوم، كانت تتنظر منذ الساعة السادسة صباحاً نقلها للمحكمة وظلت تنتظر طوال اليوم... ونامت وهي تنتظر".

وتنص المادة 13 من مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بحماية الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاعتقال، على تزويدهم بجميع المعلومات اللازمة لتعريفهم بحقوقهم، مع تفسيرها وتوضيح كيفية استعمالها.

وللمعتقل أيضاً "الحق في علانية المحاكمة"، وهو من مبادئ المحاكمات العادلة، ويكفل توفر رقابة معقولة من قبل الصحافة والرأي العام على مجريات المحاكمات وعدم انتهاك حقوق المتهمين.

و"الهذلول" واحدة من بضع معتقلات في السجون السعودية دون تهمة، وتجري محاكمتها بشكل سري ودون إعلامها بتفاصيل جلساتها، وهو ما يتنافى مع القوانين الدولية لحقوق الإنسان.

يشار إلى أن الهذلول معتقلة منذ 4 يونيو 2017؛ بسبب نشاطها السلمي في الدفاع عن حقوق الإنسان، خصوصاً بمجال المرأة، بحسب ما ذكرته منظمة العفو الدولية آنذاك.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية مؤخراً أن سعود القحطاني، المستشار السابق لمحمد بن سلمان، أشرف على التحقيق مع الهذلول، وهدّدها بـ"الاغتصاب والقتل والإلقاء بالصرف الصحي".

مكة المكرمة