انتهاكاته للهدنة تتواصل.. هجوم جديد لحفتر جنوبي طرابلس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/87ZwVo

تواصل قوات حفتر شن هجماتها على طرابلس منذ 4 أبريل الماضي (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-03-2020 الساعة 08:28

أعلنت قوات الحكومة الليبية تصديها لهجوم عنيف شنته مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وقتلها 20 مسلحاً على الأقل في محوري الرملة وعين زارة، جنوبي طرابلس.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لوكالة الأناضول مصطفى المجعي، المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً، أمس الجمعة.

وقال المجعي: إن "محور الرملة بطرابلس شهد اشتباكات عنيفة؛ بعدما قامت مليشيات حفتر بالهجوم، وتمكنت قواتنا من صدها واسترجاع جميع التمركزات التي فقدناها".

من جانبه قال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، إن قواتهم تمكنت من تدمير 4 آليات مسلحة، وقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً من المرتزقة، في محوري الرملة وعين زارة جنوبي طرابلس.

وأضاف قنونو في إيجاز صحفي لبركان الغضب أن قواتهم تمكنت من القبض على أحد أفراد مليشيات حفتر، في محور الرملة.

وفي سياق متصل أفاد المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، بأن مليشيات حفتر استهدفت، الجمعة، مدرسة "خليفة الحجاجي" ببلدية سوق الجمعة شرقي طرابلس بصواريخ غراد، دون الحديث عن وقوع خسائر بشرية.

وتتواصل انتهاكات اللواء خليفة حفتر لوقف إطلاق النار القائم بمبادرة تركية - روسية، في تحدٍّ لقرار مجلس الأمن الداعي إلى الالتزام به.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل 2019، هجوماً للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، التي ينازعها حفتر على الشرعية والسلطة.

مكة المكرمة