انتقاد الاقتصاد والترفيه يزج بشيخ سعودي في السجن!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3J7yj2

سلطات المملكة اعتقلت أحد مشايخ قبيلة عتيبة أكبر قبيلة في البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-10-2019 الساعة 09:59

تواصل السلطات السعودية اعتقال الشخصيات الاجتماعية والناشطين، على خلفية انتقادهم للوضع الاقتصادي الذي يشهد تدهوراً في بلادهم، وكذا انتقادهم لـ"هيئة الترفيه" في المملكة.

وقال حساب "معتقلي الرأي"، المختص بنشر أخبار الاعتقالات في السعودية، على "تويتر"، الأربعاء، إن سلطات المملكة اعتقلت أحد مشايخ قبيلة "عتيبة"، أكبر قبيلة في البلاد.

وأوضح أن اعتقال الشيخ فيصل بن سلطان بن جهجاه بن حميد جاء على خلفية سلسلة تغريدات انتقد فيها ممارسات رئيس هيئة الترفيه تركي آل شيخ، وصرف الدولة لمئات الملايين على الفعاليات الترفيهية في وقت تحول فيه الشعب السعودي إلى شعب يعيش على القروض، بحسب وصفه.

وذكر الحساب أن الشيخ "بن حميد" تم إرغامه على حذف التغريدات لاحقاً.

وتحدث الحساب أيضاً في تغريدة أخرى عن أن بن حميد سبق أن اعتقل في أغسطس من العام الماضي، بعد انتقاده للظروف المعيشية والفقر، وقد أفرج عنه بعد مدة قصيرة، وقد نشرت حينها المباحث من حسابه تغريدة تنفي الخبر (كما حصل مع آخرين غيره)".

 وفي نص أبرز ما نشره حميد بصفحته قال ساخراً من المسؤولين في المملكة: "حققتم أهدافكم المنشودة لتحويلنا إلى شعب مرفه يعيش على القروض والديون، ونشكركم على منحكم "بطاقة الفيزا" لكي يعيش المواطن بكرامة التقسيط المريح".

وأضاف في تغريدة أخرى: "مبروك 3000 (ألف) فعالية بأجواء عائلية، لقد رفعتم رؤوسكم ورفهتوا المجتمع بالغناء والفعاليات المتنوعة! لقد كنا بالأمس نفتخر، ارفع راسك أنت سعودي، واليوم افتخر وغني وترفه بالتقسيط يا سعودي".

وتابع: "والعجيب في الموضوع لقد جعلتوا من البعض لينين للغاية، يهزوا أماكن في أجسادهم لم يسبق لهم اكتشافها، فشكراً لاكتشافكم لهذه المواهب ويجب عليكم تبنيها ودعمها للقمة!".

كما واصل انتقاده لهيئة الترفيه قائلاً: "لقد كانت آمالنا شطب الفعاليات الغربية والآسيوية وتبقى عربية خليجية، وتحصل على ترفيه بمفهوم الجميع، والواضح أن القائمين على التنظيم فيوزهم مضروبة، حاصلين على فيز سياحية ولا نعلم من أي كوكب نزلوا، فهموا الترفيه بالمقلوب والشقلوب والمعكوس والمغاير للدين والعادات".

وتواصل السعودية التضييق على شيوخ ووجهاء القبائل الكبيرة، حيث سبق أن اعتقلت عدداً من الأمراء والمشايخ، من بينهم الأمير نواف طلال الرشيد أحد أمراء قبيلة "شمر"، والأمير سعود بن ماجد الدويش أحد أمراء قبيلة "مطير".

كما تواصل السلطات السعودية اعتقال وملاحقة أي منتقد لفعاليات هيئة الترفيه، التي يرى المحافظون أنها معادية لتراث وعادات البلاد المحافِظة، وملاحقة كل من ينتقد رئيس الهيئة تركي آل الشيخ، كان آخرها اعتقال شاعر يدعى حمود بن قاسي السبيعي؛ إثر انتقاده آل الشيخ في قصيدة تناقلها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت المملكة، خلال أكثر من عامين، اعتقال مئات من العلماء والنشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا -فيما يبدو- التعبير عن رأيهم ومعارضة ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

مكة المكرمة