انتخابات الأردن تعيد الإسلاميين للبرلمان بـ13 مقعداً

يتنافس 1252 مرشحاً على مقاعد مجلس النواب الأردني

يتنافس 1252 مرشحاً على مقاعد مجلس النواب الأردني

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-09-2016 الساعة 08:55


كشفت النتائج الأولية في الانتخابات النيابية الأردنية، التي أجريت الأربعاء، عن تغييرات مهمة في الخريطة السياسية، أبرزها عودة الإسلاميين للمشهد السياسي، بعد سنوات من المقاطعة، وبـ13 مقعداً في مجلس النواب، حسب توقعات أولية.

وقالت الهيئة المستقلة للانتخابات، إن إعلان النتائج سيتم بعد الانتهاء من فرز الصناديق وتدقيقها في كل دائرة من قِبل لجنة الفرز المختصة التابعة للهيئة.

وكان الناطق الإعلامي للهيئة، جهاد المومني، قال في تصريح صحفي، إن عدد الصناديق التي تم العبث بها في البادية الوسطى ارتفع إلى 10، دون أن يستبعد إعادة التصويت في تلك المناطق، مضيفاً أن كل ما ينشر أو يعلن من نتائج غير رسمية غير دقيق.

بدوره أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات، جو لينين، وقوع بعض التجاوزات؛ مثل "وجود حملات انتخابية، وملصقات ولافتات، أو توفير وسائل النقل للناخبين في بعض مراكز الاقتراع".

وخاض "التحالف الوطني للإصلاح"، الذي يقوده حزب جبهة العمل الإسلامي المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، الانتخابات بـ 20 قائمة و120 مرشحاً، بينهم شخصيات عشائرية، وسياسية، ومرشحون مسيحيون وشركس.

ويتنافس 1252 مرشحاً على مقاعد مجلس النواب الأردني، وعددها 130، منهم 1000 من الذكور، و252 من الإناث، ضمن 226 قائمة.

وتجري انتخابات المجلس النيابي الـ18 في الأردن بقانون انتخابي جديد يعتمد على القوائم الانتخابية، أعلن عنه نهاية أغسطس/آب من العام الماضي، عوضاً عن قانون "الصوت الواحد"، تقلص بموجبه عدد أعضاء مجلس النواب إلى 130 بدلاً من 150، وذلك بعد أن قسم القانون الجديد المملكة -التي تضم 12 محافظة- إلى 23 دائرة، بالإضافة إلى 3 دوائر للبدو.

وقانون "الصوت الواحد" المثير للجدل الذي تم الاستغناء عنه، كان يقوم على انتخاب مرشح واحد عن كل دائرة، على أن تقسم البلاد إلى دوائر بعدد أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى في مجلس النواب) بحيث يكون عدد ناخبي الدوائر متساوياً.

وبموجب القانون الجديد أصبح بإمكان الناخب الإدلاء بأصوات مساوية لعدد المقاعد المخصصة لكل دائرة انتخابية، في حين يتم تعيين أعضاء مجلس الأعيان (الغرفة الثانية في مجلس النواب) من قبل الملك، وعددهم يكون نصف عدد مجلس النواب (65 عيناً).

مكة المكرمة