اليمن يستنجد بالأمم المتحدة لوقف انتهاك حوثي خطير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lqdoj2

يسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء منذ 2014

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-07-2019 الساعة 16:23

طالبت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة بالتدخل "عبر كافة الوسائل" من أجل منع مليشيا الحوثي من إعدام 30 شخصاً معتقلين لديهم.

جاء ذلك في رسالة وجهتها الخارجية اليمنية إلى كل من مفوّضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، والمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وشددت الحكومة على "ضرورة التدخل بكافة الوسائل الممكنة لوقف تنفيذ حكم الإعدام الذي أصدرته المليشيا ضد مجموعة من المدنيين الناشطين".

واعتبرت أن "الأحكام جاءت ضمن مسلسل المحاكمات الصورية التي تنتهك فيها المليشيا بشكل صارخ حقوق الإنسان".

وذكرت أن "المحاكمات الصورية وإصدار أحكام إعدام ضد مواطنين أبرياء مشمولين في اتفاقية تبادل الأسرى ضمن اتفاق ستوكهولم يمثل قتلاً خارج نطاق القانون".

وطالبت الحكومة المفوّضة السامية لحقوق الإنسان والمبعوث الأممي بـ"التدخل العاجل" لإنقاذ حياة هؤلاء المعتقلين، الذين قالت إن "الجماعة تعتزم إعدامهم خارج نطاق سلطة القانون خلال فترة وجيزة"، وفق وكالة "سبأ" الرسمية.

وكانت محكمة تقع تحت سيطرة الحوثيين حكمت، أمس الثلاثاء، بإعدام 30 معتقلاً، بينهم القيادي في حزب الإصلاح الإسلامي، نصر السلامي، وأستاذ اللسانيات في جامعة صنعاء، يوسف البواب.

واتهم الحوثيون من صدر بحقهم حكم الإعدام بـ"الانتماء لعصابة مسلحة ومنظمة لتنفيذ تفجيرات واغتيالات، والتخابر وإعانة العدو (السعودية)"، وهو ما ينفيه المعتقلون بشدة، ويتهمون الحوثيين باستخدام القضاء للانتقام السياسي.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وعدة محافظات يمنية، منذ نهاية العام 2014، وتتهمهم الحكومة ومنظمات حقوقية دولية ومحلية بتنفيذ اعتقالات طالت العديد من المعارضين لهم، بينهم سياسيون وصحفيون وأكاديميون.

مكة المكرمة