اليمن.. قبائل المهرة تجبر قوات سعودية على التراجع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G95ymR

ترفض قبائل مدينة المهرة دخول القوات السعودية مدينتهم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 03-06-2019 الساعة 18:29

اعترض مسلحون قبليون من محافظة المهرة قوات وآليات سعودية كانت في طريقها إلى المحافظة، وأجبروها على التراجع.

وقال سالم بلحاف، القيادي في "لجنة الاعتصام" بمحافظة المهرة، لوكالة "الأناضول": إن "رتلاً من القوات والآليات العسكرية السعودية قادماً من معسكر الخالدية بمديرية رماه بمحافظة حضرموت (شرق)، حاول الدخول إلى محافظة المهرة، إلا أن قبائل مهرية (لم يسمها) اعترضته بمديرية شحن بالمهرة".

وأوضح أن القبائل أجبرت الرتل العسكري على التراجع والعودة إلى مديرية رماه.

ومنذ نهاية 2017، دفعت السعودية إلى المهرة بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية، في إطار تعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب، حسب تصريحات مسؤولين سعوديين.

لكن وجود القوات السعودية لاقى رفضاً من بعض قبائل المهرة، التي نظم أفرادها احتجاجات واعتصامات متقطعة بمدينة الغيضة مركز المحافظة، وبات يُطلق عليها "اعتصام المهرة".

ويحظى موضوع التهريب بمحافظة المهرة، خلال الفترة الأخيرة، باهتمام متزايد من قبل الرئاسة والحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة السعودية.

وتمتاز المهرة التي ظلت منذ اندلاع الأزمة اليمنية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بامتلاكها أطول شريط ساحلي بالبلاد يقدر بـ 560 كم مطلة على بحر العرب، ويوجد بالمحافظة أيضاً منفذان بريان مع سلطنة عُمان هما "صرفيت" و"شحن"، إضافة إلى ميناء نشطون البحري.

مكة المكرمة