اليمن.. "حضرموت" تشكل وفداً تفاوضياً بمشاورات الرياض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAAnwZ

يرغب أهالي حضرموت بالمشاركة في حكومة اليمن

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-07-2020 الساعة 19:15

أعلنت مكونات رئيسية بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، اليوم الأربعاء، تشكيل وفد تفاوضي لها في مشاورات ترعاها الرياض لتشكيل الحكومة الجديدة؛ بناء على طلب رعاة المباحثات.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدره "حلف حضرموت" (أكبر تكتل قبلي بالمحافظة)، و"مؤتمر حضرموت الجامع" (يجمع شخصيات من مختلف المكونات) على صفحتهما الرسمية بفيسبوك، تابعه "الخليج أونلاين".

وذكر البيان المشترك أنه "تم إقرار تشكيل وفد (لم يفصحوا عن الأسماء) للتفاوض عن حضرموت".

وأضاف: "تشكيل الوفد يأتي بطلب من الجهات الراعية للعملية السياسية الجارية حالياً بالرياض"، دون تسمية للجهات.

والسبت، أعلن حلف حضرموت والمؤتمر الجامع في بيان تعليق أعمال قياداته في السلطة المحلية بالمحافظة؛ احتجاجاً على تهميش المحافظة الغنية بالنفط في المشاورات الجارية بالسعودية لتشكيل الحكومة الجديدة وفق اتفاق الرياض.

وشدد البيان على أن حضرموت أحق بإحدى الرئاسات الثلاث (في إشارة إلى المطالبة بمنصب رئيس الوزراء في الحكومة المرتقبة)، مهددة بموقف حاسم حال عدم التجاوب السريع.

وحضرموت تقع في إطار ما يعرف بالمحافظات الجنوبية من المحافظات اليمنية الغنية بالثروة النفطية، ويعمل بها عدد من الشركات النفطية.

ويرى مراقبون أن تحركات المكونات في حضرموت تأتي وسط مخاوف من انفراد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في الحصول على النصيب الأكبر من حصص ومناصب الحكومة الجديدة، التي ستشكل مناصفة من المحافظات الجنوبية والشمالية.

تأتي هذه التطورات في ظل الحراك التي ترعاه السعودية لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والمجلس الانتقالي؛ لتنفيذ اتفاق الرياض المتعثر، ووقف التوتر بين الطرفين في المحافظات الجنوبية.

وفي 5 نوفمبر 2019، وقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقاً بالعاصمة السعودية الرياض لوقف إطلاق النار، غير أنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي البلاد.

ويشمل اتفاق الرياض تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيراً مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

مكة المكرمة