الولايات المتحدة تدرج وزير دفاع نظام الأسد بقائمة العقوبات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kjoP1

شغل عدة مناصب مهمة في جيش الأسد

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 09:35

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية إدراج وزير الدفاع في حكومة النظام السوري، علي عبد الله أيوب، على قائمة العقوبات.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخزانة الأمريكية، يوم الثلاثاء، وتضمن تغييرات في قائمة العقوبات المتعلقة بنظام بشار الأسد في سوريا.

وأوضح البيان أنه تم إدراج وزير دفاع الأسد في قائمة "عقوبات على الأشخاص المحددين بشكل خاص".

يشار إلى أن أيوب أدرج على قائمة العقوبات عقب الأزمة الإنسانية والمجازر التي قام بها نظام الأسد في إدلب.

وشهدت الأشهر الماضية أزمة إنسانية واسعة في مناطق الشمال الغربي من سوريا، حيث نزح أكثر من مليون شخص أغلبهم من الأطفال والنساء من مدنهم وقراهم من جراء عملية عسكرية يقودها نظام الأسد بدعم روسي إيراني للسيطرة على إدلب.

وفي ديسمبر 2019، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين"، الذي يقضي بفرض عقوبات على النظام السوري وداعميه، بسبب جرائم الحرب التي ارتكبوها في البلاد.

ويفسح القانون المجال أمام فرض عقوبات على المرتزقة الأجانب من روسيا وإيران، وشخصيات عسكرية ومدنية رفيعة لدى النظام، ومن ضمنهم رئيسه الأسد.

من هو أيوب؟

وعلي عبد الله أيوب من مواليد محافظة اللاذقية سنة 1952، انتسب للكلية الحربية بتاريخ 1 نوفمبر 1971، وكان متخصصاً في قسم المدرعات، عُيِّن كملازم تحت الاختبار في 1 نوفمبر 1973، ليصل أخيراً إلى رتبة عماد في 1 يناير 2012.

يشغل منصب وزير الدفاع منذ 1 يناير 2018، وقد كان رئيساً لأركان جيش الأسد منذ يوليو عام 2012 وحتى تعيينه وزيراً للدفاع، وهو الثالث على رأس وزارة الدفاع خلال الأزمة السورية، وكان قد عين رئيساً للأركان خلفاً للعماد فهد جاسم الفريج.

وشغل عدة مناصب مهمة في جيش الأسد مثل قائد ألوية في القوات البرية، ثم قائد الفرقة الرابعة المدرعة في القوات البرية، ثم قائد الفيلق الأول للقوات البرية، الذي يضم الفرق التالية: الفرقة الأولى، والرابعة، والخامسة، والسابعة، ثم قائد الأركان.

مكة المكرمة