الولايات المتحدة تتراجع عن دعم حفتر وتوجه رسالة إلى مصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gR8nJ3

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-08-2019 الساعة 10:18

دعت الولايات المتحدة، يوم الاثنين، إلى ضرورة وجود حل سياسي للأزمة الليبية، في تراجع واضح للدعم الأولي الذي أبداه الرئيس دونالد ترامب للواء المتقاعد خليفة حفتر في بداية هجومه على طرابلس.

وحذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي بنظيره المصري سامح شكري، الذي تمثل بلاده أبرز الداعمين لحفتر، من إطالة الصراع في ليبيا.

وقال بومبيو في بيان لوزارة الخارجية: "نتشارك القلق مع الوزيرالمصري بشأن طول أمد العنف وعدم الاستقرار في ليبيا واتفقنا على الحاجة للتوصل إلى حل سياسي للصراع".

يذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أكدت مؤخراً أن ترامب دعم "أمير الحرب" حفتر في ليبيا، على حساب حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، وذلك بعد ضغط سعودي ومصري.

وكانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها، اتهمت مصر بالتدخل في الشأن الداخلي للبلاد، من خلال حديثها عن ضرورة بدء الوقت لعملية تسوية شاملة في ليبيا.

يشار إلى أن حكومة الوفاق تتهم مصر والإمارات بدعم حفتر بالسلاح والمعدات الثقيلة، بهدف السيطرة على طرابلس العاصمة.

وكانت قوات حفتر شنت، في 4 أبريل الماضي، هجوماً للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضاً واستنكاراً دوليين، لكونها وجهت ضربة لجهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط، وتسببت بمقتل المئات.

مكة المكرمة