"الوفاق الليبية" تحذر قوات حفتر من فرض حظر جوي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZqwyK

قوات حفتر لم تحقق أي نتائج عسكرية منذ إعلانها ساعة الصفر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-11-2019 الساعة 12:25

حذَّرت حكومة الوفاق الليبية، اليوم الأحد، قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، من أن أي وقائع جديدة تهدد سلامة الطيران المدني أو المطارات المدنية تعتبر جرائم يعاقب عليها القانونان الوطني والدولي.

جاء ذلك في أول ردٍّ لحكومة الوفاق، المعترف بها دولياً، على قرار قوات حفتر، القادمة من الشرق، فرض حظر جوي في المنطقة الغربية للبلاد.

وأفادت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بـ"فيسبوك"، ليل السبت/الأحد، بأن "سلامة المجال الجوي للطيران المدني مكفولة بالقانون الوطني والقوانين الدولية".

واتهم البيان قوات حفتر بتسليم القاعدتين الجويتين الجفرة (600 كم جنوب شرقي طرابلس) والوطية (140 كم جنوب غربي طرابلس)، إلى طيارين من شركة فاغنر الروسية، يستعملون طائرات سوخوي، إضافة إلى عمليات استخباراتية وأعمال شبه عسكرية.

واعتبر أن هذه الأعمال شبه العسكرية، لمرتزقة "فاغنر"، "تربك جهود مكافحة الإرهاب".

ومساء السبت، أعلن أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر، فرض حظر جوي فوق منطقة العمليات في طرابلس وما حولها، مع استثناء مطار معيتيقة (المطار الوحيد العامل في طرابلس) من الحظر؛ "نظراً إلى أنه تتم الحاجة إليه إنسانياً".

وتتهم حكومة "الوفاق" الإمارات وروسيا بدعم هجوم قوات حفتر على طرابلس، في حين تنفي الحكومتان تلك الاتهامات.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق، في حين تتصدى الأخيرة لهذا الهجوم بعملية عسكرية سمتها "بركان الغضب".

الاكثر قراءة

مكة المكرمة