الهلال الأحمر القطري لـ"الخليج أونلاين": عملنا في غزة سيتواصل رغم القصف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpm77m

مقر الهلال الأحمر القطري تعرض للقصف

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-05-2021 الساعة 20:50

ماذا سُجل من خسائر بسبب القصف؟

خسائر مادية لحقت بالبناء، وتدمير مكوناته والمكاتب الداخلية.

ما ردود الفعل حول القصف؟

تضامن دولي ومحلي واسع على صعيد الحكومات والمنظمات الدولية والمحلية.

أكد المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية بالهلال الأحمر القطري، فيصل محمد العمادي، أن قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي للمقر في غزة أدى إلى حدوث خسائر مادية لحقت بالبناء وتدمير مكوناته والمكاتب الداخلية، مؤكداً في الوقت نفسه مواصلة العمل في القطاع في ظل العدوان المستمر.

وفي حديثه لـ"الخليج أونلاين"، اعتبر العمادي أن استهداف مقر الهلال الأحمر القطري في غزة "انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وينبغي احترام مبادئ القانون الدولي الإنساني والسماح للفرق الإنسانية بممارسة عملها بحسب القوانين الدولية واتفاقيات جنيف".

وشدد على أن الهلال الأحمر القطري سيستمر في مواصلة عمله في غزة رغم القصف، "خاصة أن صفته منظمة إنسانية مستقلة ومحايدة، وعضو في الحركة الدولية للصليب الأحمر".

وحول تحرك الهلال الأحمر القطري بعد القصف بيّن العمادي أنه تم إصدار بيان رسمي، وإرساله إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وإلى عدد من الجمعيات الوطنية، وجميع الجهات المعنية حول العالم.

ولقي الهلال الأحمر القطري بعد الاعتداء الذي تعرض له تضامناً دولياً ومحلياً واسعاً على صعيد الحكومات والمنظمات الدولية والمحلية والمؤسسات الإعلامية، وكذلك على الصعيد الشعبي، وفق العمادي.

وبدأ الهلال الأحمر القطري عمله في قطاع غزة بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني منذ العام 2010، ومنذ ذلك الوقت نفذ مشاريع في مجال الرعاية الصحية وتأهيل المستشفيات والمراكز الطبية وتدريب الكوادر الطبية وتوزيع المساعدات الإغاثية العاجلة، ووصلت قيمة المساعدات التي قدمها، حسب العمادي، إلى 110 ملايين دولار.

أما فيما يخص المرحلة الحالية ونتيجة الأحداث التي يشهدها قطاع غزة فقد خصص الهلال الأحمر القطري مليون دولار كتحرك إغاثي أولي.

وستسهم  المساعدة الأخيرة، كما يؤكد العمادي لـ"الخليج أونلاين"، في توفير أدوية ومستهلكات طبية لمجاراة الاستهلاك الحاد في هذه المواد في الوضع الراهن، وسيارات إسعاف، وتجهيزات طبية للمستشفيات، ومواد الوقاية من انتشار وباء كورونا، ومواد غذائية وغير غذائية، وتصليح المنازل المتضررة بشكل جزئي.

وبيّن أن الهلال الأحمر القطري يعمل بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني وعدد من الشركاء الدوليين على إيصال أهم المساعدات التي سيتم تأمينها قريباً.

وفي وقت سابق الثلاثاء، تلقى رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري، الشيخ عبد الله بن ثامر آل ثاني، اتصالاً هاتفياً من روبيرت مارديني، مدير عام اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الذي أعرب عن تضامنه، مستنكراً القصف الذي استهدف مقر الهلال في قطاع غزة.

ووفق الحساب الرسمي للهلال الأحمر القطري على "تويتر"، أوضح مارديني أن اللجنة تؤكد أهمية احترام المواثيق والأعراف والنصوص القانونية الدولية الواردة في الاتفاقيات الأربع لجنيف، والتي تؤكد حماية المدنيين والطواقم والكوادر الطبية والإسعافية وعمال الإغاثة وهم محميون بموجب القانون الدولي الإنساني.

وكانت دولة قطر قد أعربت عن استنكارها وإدانتها الشديدين لقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي مبنى الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة المحاصر، الذي أسفر عن استشهاد فلسطينيين وجرح 10 أشخاص آخرين.

مكة المكرمة