"النواب الأردني" يلغي مادة تعفي مغتصب الأنثى من العقوبة

أطلقت العديد من الحملات الأردنية لإلغاء القانون

أطلقت العديد من الحملات الأردنية لإلغاء القانون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-08-2017 الساعة 12:53


ألغى مجلس النواب الأردني المادة رقم 308 من قانون العقوبات الأردني الذي يعود إلى العام 1960، والذي يعفي بموجبها مرتكب جريمة الاغتصاب من العقوبة في حال زواجه من الضحية.

وتعالت الدعوات في الأردن سابقاً مطالبة بإلغاء هذه المادة، وانتشرت على موقع التواصل الاجتماعي العديد من الحملات والتعليقات المنددة بها.

وناقش مجلس النواب الأردني المادة الأحد الماضي، وأعلن أنه سيناقشها من جديد الثلاثاء، ليصدر قراراً يقضي بإلغائها والاستجابة لمطالب الشعب.

وتنص المادة على أنه "يعفى مغتصب الأنثى من العقوبة في حال زواجه من ضحيته بحسب المادة 308 من قانون العقوبات"، كما تنص على أن "اغتصاب الذكر لا يعد اغتصاباً، بل هتك عرض، حتى وإن كان قاصراً".

وكانت اللجنة القانونية النيابية قررت عدم إلغاء المادة المذكورة، وإبقاءها مع حصرها بثلاث حالات، وهي مواقعة قاصر، وهتك عرض قاصر، وخداع بكر بوعد بالزواج.

اقرأ أيضاً :

الأردن يحجب مجلة إلكترونية تعنى بـ"الشواذ"

ونشرت صحيفة "الدستور" الأردنية، السبت، أن مجموعة من القيادات النسائية والحقوقية، وممثلي منظمات المجتمع المدني، وجهات رسمية وغير رسمية نقابية وحزبية وناشطة، جددت مطلبها من مجلس النواب بإلغاء هذه المادة التي تبيح للمغتصب الإفلات من العقاب بالزواج من ضحيته الطفلة أقل من 18 عاماً.

وأصدرت هذه القيادات بياناً حول مطلبهم الموجه لمجلس النواب والذي يبرر طلب إلغاء المادة لتناقضها مع جوهر مبادئ العدالة الجنائية ومبدأ سيادة القانون، إذ تجعل من الجاني قاضي نفسه؛ فيرتكب جريمته ثم يعرض التسوية على الضحية، وهي الطرف الأضعف في هذه المعادلة الجرمية الشائنة.

وتساءل الموقعون على البيان كيف يمكن السير في اتجاه الإبقاء على نص المادة 308 والأردن يسعى إلى تطوير تشريعاته بشكل يحمي حقوق الإنسان ومنظومة العدالة في المجتمع.

وكانت أكدت توصيات اللجنة الملكية لتطوير القضاء على تنقيح التشريعات الأكثر مساساً بمنظومة العدالة، موصية بإلغاء المادة لما فيها من إجحاف بمنظومة العدالة الجنائية وتحقيق العدالة والإنصاف للناجيات والناجين ولتعارضها مع الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، ومن أبرزها اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة.

مكة المكرمة