المرزوقي يبكي مرسي بحرقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzVEmq

مرسي والرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-06-2019 الساعة 08:20

اعتبر الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، أن الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، قد دخل التاريخ من أوسع أبوابه، مؤكداً أن ظروف وفاته شاهدة على انعدام الشهامة عند خصومه، ودليل على صلابته.

وخلال اتصال مع قناة الجزيرة، أمس، توجه المرزوقي بالتعازي إلى عائلة مرسي والشعب المصري، معتبراً أن المصريين "فقدوا اليوم (أمس الاثنين) رجلاً قل نظيره".

وبكى المرزوقي ولم يستطع أن يتابع كلامه مع المذيع، ما اضطره أن ينهي المقابلة.

وقال المرزوقي: "تقبلك الله في مثواك الأخير وبارك الله فيك لكل ما أعطيته للشعب ولصبرك، وعفواً وغفراناً لأننا لم نستطع أن ننجد أكثر مما أنجدناك".

وتابع: "أنا أتصور كل العذاب الذي مررت به خلال هذه السنوات"، وبعدها دخل في حالة من البكاء. 

وكان المرزوقي قد صرّح، في وقت سابق من العام 2017، أنه والرئيس الأسبق مرسي يعدّان أكثر الرؤساء العرب الذين تعرّضوا لحملة تشويه "متواصلة ومخطط لها".

ودفن مرسي، فجر اليوم الثلاثاء، في شرقي القاهرة، بوجود أمني كثيف، بحضور عائلته ومحاميه.

وأعلن التلفزيون المصري، أمس الاثنين، وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية تخابر، بعد سنوات من تعتيم على أوضاعه داخل السجن.

وعقب رفع الجلسة أصيب أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في مصر بنوبة إغماء توفي على أثرها، ونُقل جثمانه إلى المستشفى.

مكة المكرمة