المرزوقي: أنا ومرسي أكثر رؤساء العرب تعرضاً للتشويه

لقاء قديم بين المرزوقي ومرسي

لقاء قديم بين المرزوقي ومرسي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-01-2017 الساعة 16:16


قال الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، إنه والرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، يعدّان أكثر الرؤساء العرب الذين تعرّضوا لحملة تشويه "متواصلة ومخطط لها".

ونقلت شبكة "سي إن إن"، الجمعة، عن المرزوقي قوله: إنه "يضحك من قدرة الخبثاء على اختلاق الإشاعات بحقه، وقدرة الأغبياء على تصديقها".

كما أعلن المرزوقي عن جائزة لأجمل إشاعة هي "الخيشة" الذهبية، وجائزة لأجمل أكذوبة هي "السبركة" الذهبية. والخشية والسبركة أسماء تطلق على أدوات التنظيف في تونس.

اقرأ أيضاً :

باحث خليجي: ترامب سيضعف إيران.. ونقض الاتفاق قد يشعل مواجهة

وأعطى المزروقي أمثلة من الإشاعات التي لاحقته؛ ومنها عقد مؤتمر أصدقاء سوريا للتحريض على التقاتل وإرسال آلاف الإرهابيين إلى سوريا، والعفو عن الإرهابيين، والعمالة لحركة النهضة ولدولة قطر، وصرف المليارات في أكل أفخر أنواع السمك، وامتلاك 36 مليون دولار في بنما، وامتلاكه لجنسية فرنسية.

ومن الإشاعات كذلك "عمالة" والده للاستعمار، وإدمانه على الخمر، وقبضه لـ50 ألف دولار شهرياً من قناة الجزيرة، وسرقة كتابه "المدخل للطب"، والزواج بالسياسية التونسية سهام بادي للتمكن من الترشح لرئاسة الجمهورية، وتدخل السفير الفرنسي في إسرائيل لتحريره في سفينة غزة، واستعمال موارد الدولة في الانتخابات.

وتابع المرزوقي، فيما يفهم أنه مزحة: "حتى لا تبقى غرفة العمليات تكرر نفس المواد المستعملة، وحيث ستكون بحاجة ماسة مستقبلاً لأكاذيب جديدة وإشاعات طازجة، فالرجاء مدّها بما تيسّر لديكم من مقترحات، والله لا يضيّع أجر المحسنين".

واستشهد المرزوقي بمقولة للإمام الشافعي: "قالوا سكتَّ وقد خُوصِمت قُلت لهم إن الجواب لباب الشر مفتاح.. والصمت عن جاهل أو أحمـق شرف وفيه أيضاً لِصون العرض إصلاح".

مكة المكرمة