الكويت تقيم مراسم دفن 9 جنود من ضحايا حرب الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmQzqw

سبق أن سلمت بغداد للكويت رفات جنود كويتيين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-03-2021 الساعة 09:56

- متى أعلن التعرف على رفات المقاتلين؟

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس السبت، التعرف على هويات 9 من الرفات.

- ما المعلومات الأخرى حول هذه الرفات؟

بينها رفات الضابط السعودي مطلق بن سنان الذيابي العتيبي.

أقامت دولة الكويت، أمس السبت، مراسم رسمية لدفن رفات 9 أشخاص من بينهم مواطن سعودي فقدوا خلال حرب الخليج.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس السبت، التعرف على هوية 9 رفات بشرية لأشخاص فقدوا خلال "حرب الخليج"، وانقطعت أخبارهم عن أسرهم منذ ذلك الحين، وبينهم مواطن سعودي، بحسب قناة العربية" السعودية. 

وجرى دفن الرفات، ومن ضمنها رفات الضابط السعودي مطلق بن سنان الذيابي العتيبي، في مقبرة الصليبيخات بالكويت.

وأوضحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه تمّ التعرف على الرفات عقب إجراء تحليل للحمض النووي ومطابقته مع قاعدة بيانات الكويت لأسرى الحرب والمفقودين.

وقالت اللجنة إنه عُثر على الرفات في موقعي دفن في قضاء السماوة جنوبي العراق في شهر مارس 2019، لافتة إلى أنه سيتمكّن أخيراً أقارب الضحايا المفقودين من استيضاح ومعرفة مصيرهم، وذلك بعد 30 سنة من الانتظار المؤلم.

ووفق الكويت فإنه خلال عامي 1990 و1991 وقع 602 من رعاياها قيد الأسر لدى القوات العراقية، وبقي مصيرهم مجهولاً حتى 2004، قبل أن يتم التعرف على رفات 264، ولم يُعرف مصير المفقودين الـ338 الآخرين.

في حين تقول بغداد إنه لا يزال مصير 1.022 عراقياً من أصل 1.137 مفقوداً غير محسوم بعد فقد أثرهم خلال غزو العراق للكويت عام 1990.

وفي 2019، أعلنت وزارة الدفاع العراقية تخصيص مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن وجود رفات لمفقودين عراقيين أو كويتيين أو إيرانيين.

وفي أغسطس 1990، غزا العراق، إبان عهد الرئيس الراحل صدام حسين، الكويت، قبل أن يتم إخراج القوات العراقية من هناك بعد 7 أشهر على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة خلال "حرب الخليج الثانية".

واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما الدبلوماسية عام 2003 في أعقاب إسقاط نظام صدام حسين.

مكة المكرمة