الكويت تفرض حظراً شاملاً للتجول حتى نهاية مايو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JyRXna

سيستمر الحظر ثلاثة أسابيع

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-05-2020 الساعة 16:18

وقت التحديث:

السبت، 09-05-2020 الساعة 10:47

أعلنت السلطات الكويتية، اليوم الجمعة، فرض حظر تجوال شامل حتى نهاية الشهر الحالي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" المستجد في البلاد.

جاء ذلك في خلال اجتماع استثنائي عقده مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وقال الناطق الرسمي للحكومة، طارق المزرم: إنه "بناء على توجيه السلطات الصحية فقد قرر مجلس الوزراء تطبيق الحظر الشامل في البلاد؛ ابتداء من يوم الأحد الموافق 10 مايو 2020 الساعة 4 عصراً وحتى 30 مايو 2020".

وفي مؤتمر صحفي قال وزير الداخلية الكويتي أنس الصالح، إن فرض حظر التجوال يبدأ من 10 مايو إلى الـ30 منه، مشيراً إلى أن البلاد ستبدأ بعدها العودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية.

وأوضح أن عمليات إبعاد الوافدين مخالفي الإقامة لن تتحملها الخزانة العامة، وإنما سيتحمل تكاليفها كفلاء المخالفين.

بدوره دعا وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، المواطنين والمقيمين إلى "عدم الهلع"، مؤكداً أن المخزون الاستراتيجي "متين".

ولفت النظر إلى استمرار العمل بنظام حجز المواعيد للتسوق خلال فترة الحظر الشامل.

وبحسب وزيرة الشؤون الاجتماعية، مريم العقيل، سيسمح لشخص واحد فقط دون مرافق بالتسوق في الجمعيات التعاونية كل 6 أيام.

أما وزير الدولة لشؤون البلدية في الكويت، وليد الجاسم، فقال إنه تقرر السماح للأسواق المركزية الموازية بمزاولة عملها لتلبية احتياجات الناس وفقاً لضوابط.

وأوضح أنه سيسمح أيضاً للبقالات بمزاولة عملها في المناطق الاستثمارية، مشدداً على ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية في كل الأسواق والبقالات وفق النشرات التي تم توزيعها خلال الفترة السابقة.

وفي سياق متصل قرر مجلس الوزراء الكويتي وقف المقابلات الإعلامية التي تقتضي حضور الضيوف والاستعاضة عنها بتطبيقات أخرى.

بدورها ذكرت "وكالة الأنباء الكويتية" "كونا" أن مجلس الوزراء قرر تكليف الجهات المختلفة التي صدرت لها تصاريح بعدم التعرض أثناء فترة حظر التجول بتقليص عدد المصرح لهم إلى 50% من العدد الإجمالي الحالي.

وقرر المجلس "تكليف الإدارة العامة للطيران المدني بإصدار تعميم يسمح بموجبه بتسيير رحلات جوية لكافة شركات الطيران لسفر الراغبين من المقيمين في البلاد إلى أوطانهم".

وقرر أيضاً تكليف الهيئة العامة للقوى العاملة بـ"وضع آلية لضمان سير العمل في المرافق والخدمات العامة، وتأمين الحد الأدنى من عمالة الخدمات والنظافة والمناولة والحراسة".

وتكليف الهيئة كذلك بـ"إلزام شركات التنظيف والحراسة ومثيلاتها العاملة في الأجهزة الحكومية (عقود حكومية) بتسديد أجور العمال لديها ومراعاة أحوالها المعيشية، وتوفير الحدود الدنيا للمستوى المقبول للمعيشة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الشركات المخالفة".

وذكرت "كونا" أن المجلس قرر تشكيل فريق عمل لوضع آلية عودة العمل في الجهات الحكومية، وتحديد مقترحات لأنظمة الدوام الرسمي أثناء مواجهة فيروس كورونا المستجد برئاسة ديوان الخدمة المدنية".

وأضافت أن المجلس قرر "توفير المبالغ اللازمة للاحتياجات والمصروفات الفعلية التي تطلبها الوزارات والجهات الحكومية من اللجنة الوزارية المشكلة لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد".

وقرر أيضاً "اتخاذ الإجراءات القانونية (..) لتلبية جميع الاحتياجات والمصروفات التي تطلبها الوزارات والجهات الحكومية وتعتمدها اللجنة الوزارية المشكلة لمواجهة تداعيات انتشار الفيروس".

وكان مجلس الوزراء الكويتي أقر، في 20 أبريل المنصرم، تمديد العطلة الرسمية ووقف الأعمال إلى 28 مايو الجاري، واعتبارها أيام راحة، وتمديد حظر التجول حتى السادسة صباحاً.

وأعلنت الكويت، في 21 مارس الماضي، تطبيق قرار حظر التجول الجزئي من الساعة الخامسة مساءً وحتى الرابعة فجراً؛ نتيجة عدم التزام البعض بتعليمات وزارة الصحة بشأن عدم التجمع لمواجهة فيروس كورونا.

وفي آخر إحصائية معلنة بلغ عدد الإصابات المؤكدة في الكويت من جراء وباء كورونا 7208 إصابات، في حين بلغ عدد حالات الشفاء 2466، إضافة إلى تسجيل 47 حالة وفاة.

مكة المكرمة