الكويت تدعو مواطنيها لمغادرة أفغانستان.. والرياض تجلي دبلوماسييها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmJNWR

طالبان سيطرة على الحكم في أفغانستان

Linkedin
whatsapp
الأحد، 15-08-2021 الساعة 21:48

وقت التحديث:

الأحد، 15-08-2021 الساعة 22:47

ما الذي دعت إليه الكويت؟

دعت مواطنيها للمغادرة من أفغانستان وعدم السفر إليها.

ما هي آخر التطورات هناك؟

سيطرة طالبان على معظم أنحاء البلاد.

حذرت الكويت، اليوم الأحد، مواطنيها من زيارة أفغانستان في الوقت الحالي، فيما دعت الموجودين هناك إلى المغادرة فوراً، فيما أجلت السعودية بعثتها الدبلوماسية بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد بعد سيطرة حركة طالبان على معظم مناطق البلاد.

ودعت وزارة الخارجية الكويتية جميع المواطنين الكويتيين إلى عدم زيارة أفغانستان في الوقت الحالي "نتيجة للأوضاع الأمنية الراهنة، داعية المواطنين الموجودين هناك لمغادرتها فوراً".

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، "استعدادها لتقديم المساعدة والرد على استفسارات المواطنين الكويتيين من خلال سفارتيها في أوزبكستان وباكستان".

كما أعلنت السعودية إجلاء أعضاء بعثتها الدبلوماسية في أفغانستان قائلة إن ذلك "يأتي نظراً للأوضاع الراهنة وغير المستقرة التي تشهدها جمهورية أفغانستان الإسلامية".

وأكدت الخارجية السعودية، في بيان، إجلاء جميع أعضاء سفارتها في أفغانستان "وتم وصولهم إلى أرض الوطن وهم في تمام الصحة والعافية".

وبدأت عشرات الدول بإجلاء مواطنيها من أفغانستان، فيما أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، أن بلاده قررت نقل سفارتها في أفغانستان إلى منطقة قرب مطار كابل، وإرسال قوات عسكرية إلى الإمارات لإجلاء الفرنسيين من أفغانستان.

وأعلنت حركة "طالبان"، اليوم، دخول مقاتليها إلى العاصمة الأفغانية كابل والسيطرة على القصر الرئاسي، بعد وقت قصير من مغادرة الرئيس أشرف غني ونائبه للبلاد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر بالحركة قولها إنها تتوقع تسليماً كاملاً للسلطة، مستبعدة تشكيل حكومة انتقالية.

وأشارت الوكالة إلى أن مقاتلي الحركة دخلوا القصر الرئاسي وبسطوا السيطرة عليه.

أما الرئيس الأفغاني الأسبق حامد كرزاي فقد أعلن تشكيل مجلس لنقل السلطة سلمياً، يهدف لـ"منع الفوضى وحفظ الأمن".

وكشف كرزاي أن مجلس نقل السلطة يضمه شخصياً إضافة لرئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية عبد الله عبد الله، وزعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار.

مكة المكرمة