الكويت تؤكد رفضها للتطبيع وتمسكها بإقامة دولة فلسطينية

ي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4E9p3z

الكويت أكدت أكثر من مرةٍ رفضها للتطبيع

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 21-09-2020 الساعة 16:27

وقت التحديث:

الاثنين، 21-09-2020 الساعة 22:44

- ما هو موقف الكويت من التطبيع؟

قالت إنها آخر من سيطبع وإنها متمسكة بإقمة دولة فلسطينية على حدود 1967 تكون عاصمتها القدس الشرقية.

- ما سببت التصريحات الكويتية الأخيرة؟

الرئيس الأمريكي قال عقب اجتماع ضم نجل أمير الكويت إن الأخيرة اقتربت من تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

جددت دولة الكويت، الاثنين، دعمها خيار الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وقالت إن موقفها من التطبيع ثابت ولم يتغير، وإنها ستكون آخر من يطبّع مع دولة الاحتلال.

وجاء التأكيد الكويتي، بعد أيام من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اقتراب الكويت من تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

وأكد مجلس الوزراء الكويتي، الاثنين، "دعم خيارات الشعب الفلسطيني، بإقامة دولة مستقلة على حدود 1967، تكون عاصمتها القدس الشرقية"،  مشدداً على "مركزية القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى".

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية تأكيد مجلس الوزراء "وقوف الكويت إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم خياراته، وتأييدها للجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للصراع وفق مبادرة السلام العربية".

لا ضغوط

وفي وقت سابق من الاثنين، نقلت صحيفة "القبس" المحلية، عن مصادر حكومية رفيعة، أن الموقف الكويتي من التطبيع مع دولة الاحتلال "ثابت ولم يتغير"، وأن "الكويت ثابتة على موقفها، وهي آخر من سيطبّع مع الكيان الصهيوني".

وقالت المصادر: إن تصريحات ترامب "لم تكن على هامش لقائه مع الشيخ ناصر صباح الأحمد الذي ناب عن سمو أمير البلاد في تسلُّم وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى، الممنوح لصاحب السمو من الرئيس الأمريكي".

وشددت على أن الكويت "لا تواجه أي ضغوط لتغيير موقفها الراسخ والرافض للتطبيع مع إسرائيل"، موضحةً أن "القرار الكويتي أمر سيادي ولم يتغير".

وبينت أن "الكويت تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه كاملة وتحقيق الحل العادل القائم على مرجعيات السلام، وفي مقدمتها قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين".

وجاءت هذه التصريحات، بعدما أثارت صحيفة "وول ستريت جورنال" الجدل، عقب نشرها خبراً مفاده أن الرئيس دونالد ترامب توقَّع تطبيع الكويت علاقاتها مع "إسرائيل" قريباً.

وقالت الصحيفة، إن الرئيس ترامب قبل لقائه، الجمعة، نجل أمير الكويت الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، قال إن الكويت قد تصبح قريباً البلد التالي الذي يطبّع علاقاته مع "إسرائيل".

وسبق أن صرَّح مسؤولون كويتيون رفضهم أي تطبيع مع "إسرائيل"، وقالوا إن بلادهم ستكون آخر دولة عربية تطبّع مع دولة الاحتلال.

وأثارت تصريحات ترامب حول قرب تطبيع الكويت علاقاتها مع "إسرائيل"، جدلاً واسعاً، حيث جاءت بعد اجتماع مع وفد ضم نجل أمير الكويت بمناسبة تقليد أمريكا للشيخ صباح الأحمد الصباح وسام الاستحقاق.

والثلاثاء الماضي، وقَّعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع مع "إسرائيل" في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

مكة المكرمة