الكشف عن حصيلة مرعبة لقتلى الاحتجاجات في إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pk388P

الاحتجاجات في إيران استمرت أقل من أسبوعين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-12-2019 الساعة 14:33

كشف مسؤولون في وزارة الداخلية الإيرانية عن مقتل نحو 1500 شخص خلال الاحتجاجات، التي اندلعت منتصف نوفمبر الماضي.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الاثنين، عن ثلاثة مسؤولين بوزارة الداخلية الإيرانية قولهم إن نحو 1500 شخص سقطوا قتلى خلال الاحتجاجات، التي بدأت في 15 نوفمبر، واستمرت أقل من أسبوعين في مختلف أنحاء البلاد.

وكان من بين القتلى 17 في سن المراهقة، ونحو 400 امرأة، كما سقط قتلى من أفراد قوات الأمن والشرطة.

كما نقلت الوكالة عن مصادر على صلة وثيقة بالمقربين من المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن الأخير نفد صبره فيما يبدو، وأمر المسؤولين بفعل كل ما يلزم لإنهاء الاحتجاجات.

وكان خبراء أمميون دعو، يوم الجمعة، في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة، "السلطات الإيرانية إلى إطلاق سراح جميع الأفراد الذين احتُجزوا وأسيئت معاملتهم تعسفياً خلال الاحتجاجات الأخيرة، وأعربوا عن قلقهم بشأن مقتل مئات الأشخاص".

كما أكدوا أن "التقارير تشير إلى أن المعتقلين يتعرضون للتعذيب، أو أنهم يعانون من أشكال أخرى من سوء المعاملة؛ أحياناً لانتزاع الاعترافات القسرية".

وأعرب الخبراء عن "خشيتهم من حرمان المعتقلين من الحق في محاكمة عادلة؛ بسبب تقاعس إيران عن الالتزام بمعايير الإجراءات القانونية الواجبة، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين أعربوا عن معارضتهم للحكومة".

واندلعت احتجاجات شعبية في جميع أنحاء إيران، في 15 نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات سعر البنزين بشكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200%.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ذكرت، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنّ سبعة آلاف شخص على الأقل اعتقلوا في إيران منذ اندلاع الاحتجاجات.

مكة المكرمة