القوات الأمريكية تعلن اعتراض صاروخين استهدفا أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kAYjNQ

الهجوم استهدف قاعدة "الظفرة"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-01-2022 الساعة 15:38

وقت التحديث:

الاثنين، 24-01-2022 الساعة 22:44

ماذا قالت القوات الجوية الأمريكية عن هجوم أبوظبي الأخير؟

إنها تعاملت معه، لكنها لم تحدد المكان الذي تم منه التعامل.

ماذا فعل الجنود الأمريكيون خلال الهجوم على أبوظبي؟

لجؤوا إلى ملاجئ قاعدة الظفرة.

أعلنت القيادة الأمريكية الوسطى، مساء الاثنين، أن منظومة "باتريوت" بقاعدة الظفرة الإماراتية اعترضت صاروخين باليستيين، فجر اليوم، أطلقهما الحوثيون تجاه أبوظبي.

وبينت القيادة، في بيان، أن "قواتنا في الظفرة دخلت حالة تأهب قصوى خلال الهجوم، واستخدمت الملاجئ".

ولفتت إلى أن اعتراض الصاروخين تم بالتزامن مع جهود القوات الإماراتية، وأن "قاعدة الظفرة لم تتأثر".

وفي وقت سابق الاثنين، نقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن القوات الجوية الأمريكية أنها تعاملت مع الهجوم الحوثي، وأن القوات احتمت بالملاجئ الموجودة في قاعدة الظفرة خلال الهجوم.

ولم توضح القوات الجوية الأمريكية ما إذا كان اعتراض صواريخ الحوثيين تم من داخل قاعدة الظفرة أم لا.

وكانت الولايات المتحدة طالبت مواطنيها الموجودين في الإمارات بمزيد من الوعي الأمني، والتعامل بحذر مع أي هجوم مستقبلي.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية أنها اعترضت صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون على العاصمة.

وأكدت الوزارة أن الهجوم لم يوقع أي خسائر بشرية، وأن شظايا الصاروخين سقطت في مناطق متفرقة حول أبوظبي.

وقالت وزارة الدفاع إنها على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أية تهديدات، وإنها تتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من كل الاعتداءات.

وتبنّى الحوثيون الهجوم، وهددوا باستهداف المواقع الحيوية، خلال الفترة المقبلة، ما لم توقف الإمارات "عدوانها على اليمنيين"، ودعوا الشركات الأجنبية العاملة في الإمارات إلى مغادرتها؛ لأنها باتت هدفاً للهجمات.

ويوم الاثنين الماضي، شنّ الحوثيون هجوماً على العاصمة الإماراتية؛ ما أدى لمقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

ومثّل الهجوم تطوراً كبيراً للصراع المتصاعد بين الحوثيين من جهة وبين الإمارات والسعودية اللتين تدعمان الحكومة الشرعية من جهة أخرى.

الاكثر قراءة