الغنوشي يلتقي أردوغان.. والسراج يزور إسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnPxBe

عقدا معاً لقاءً مغلقاً

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-01-2020 الساعة 22:35

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء السبت، رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي في مدينة إسطنبول، قبيل يوم واحد من زيارة سيقوم بها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، لتركيا.

وقالت وكالة "الأناضول"، إن أردوغان استقبل الغنوشي بقصر دولمه بهتشه؛ في إسطنبول، وعقد لقاءً مغلقاً معه.

وكان الرئيس التركي زار، في 25 ديسمبر الماضي، تونس في زيارة عمل مفاجئة غير محددة مسبقاً، التقى خلالها الرئيس قيس سعيّد، بقصر قرطاج.

في موضوع مستقل، ذكرت الوكالة التركية أن رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، فايز السراج، سيزور تركيا غداً الأحد، حيث من المتوقع أن يقابل الرئيسَ أردوغان.

وتأتي الزيارة تزامناً مع مطالبة تركية وروسية بالبدء بهدنة في ليبيا اعتباراً من منتصف ليل الأحد 12 يناير الجاري.

وشدد البلدان على أن من الضروري "إعلان وقف دائم لإطلاق النار، مدعوماً بالإجراءات اللازمة التي يتعين اتخاذها من أجل استقرار الوضع على الأرض، وعودة حياة الناس اليومية في طرابلس وغيرها من المدن إلى طبيعتها".

وزار السراج تركيا أكثر من مرة، كان أبرزها أواخر نوفمبر الماضي، عندما وقَّع يومها مع أردوغان اتفاقيتين: الأولى "أمنية تقدم أنقرة بموجبها مساعدات عسكرية إلى حكومة الوفاق"، والثانية تتعلق بـ"ترسيم الحدود البحرية بين الدولتين".

كما وصلت قوات تركية بداية هذا العام إلى العاصمة الليبية، بعد تصديق البرلمان التركي على مذكرة تفويض رئاسية، في تعزيز للعلاقات بين أنقرة وطرابلس.

وتشن قوات حفتر في الآونة الأخيرة، أحدث هجماتها لاقتحام طرابلس، وذلك في سياق حملتها على العاصمة والتي انطلقت في أبريل الماضي، وسط صمود قوات "الوفاق" وخسائر متتالية في صفوف قوات حفتر، المدججة بمرتزقة ومليشيات مسلحة متعددة الجنسيات.

مكة المكرمة