"الغارديان" تكشف عن خطة سعودية لمراقبة خطيبة خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nBV4RD

جمال خاشقجي وخطيبته خديجة جنكيز (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-01-2020 الساعة 20:22

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إن الاستخبارات الأمريكية نبهت نظيرتها البريطانية لخطة سعودية لمراقبة خطيبة الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، العام الماضي.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر في وكالات الاستخبارات الغربية أن السعودية كان لديها "الرغبة والنية" بمراقبة التركية خديجة جنكيز بالعاصمة البريطانية لندن، في مايو الماضي؛ أي بعد ثمانية أشهر من مقتل خطيبها في قنصلية بلاده بإسطنبول​​​.

وأوضحت أن الاستخبارات الأمريكية دعت نظيرها البريطانية لـ"رعاية" الفتاة من خطة المراقبة السعودية، التي ربما "تضمنت متابعة لتحركاتها عبر أشخاص أو مراقبتها إلكترونياً".

ولفتت إلى أن الاستخبارات البريطانية تابعت خطيبة خاشقجي "لحمايتها من مراقبة السعودية لتحركاتها في لندن".

وفي ديسمبر الماضي، أصدرت محكمة سعودية حكماً أولياً بإعدام 5 أشخاص (لم تسمهم) من بين 11 مداناً، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عاماً، وقضت بعقوبة تعزيرية على 3 مدانين آخرين لعدم ثبوت إدانتهم، ما يعني تبرئتهم، رغم تأكيد تقارير تورطهم في العملية.

وأعلنت النيابة السعودية، خلال مؤتمر صحفي آنذاك، أن المحكمة الجزائية بالرياض برّأت سعود القحطاني، وهو مستشار سابق لولي العهد محمد بن سلمان؛ "لعدم توجيه تهم إليه"، وأحمد عسيري، النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية؛ "لعدم ثبوت تهم عليه"، ومحمد العتيبي، القنصل السعودي السابق بإسطنبول؛ الذي "أثبت تواجده في مكان آخر وقت مقتل خاشقجي".

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطناً ضمن التحقيقات، دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة التي تم تقطيعها ووضعها في حقائب سوداء كبيرة، بحسب تسجيلات حصلت عليها المخابرات التركية وبثت الصحافة التركية بعضاً من تفاصيلها.

مكة المكرمة