الغارديان: ترامب وضع المنطقة على حافة الهاوية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1kNNbJ

يعتقد الخبراء أن إدارة ترامب متورطة في اغتيال العالم الإيراني

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-11-2020 الساعة 15:07

من اتهمت إيران في عملية اغتيال محسن فخري زاده؟

دولة الاحتلال الإسرائيلي.

ماذا طلب أوباما من "إسرائيل" عام 2013؟

وقف الاغتيالات بحق علماء إيران النوويين.

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إنه قد يكون محسن فخري زاده أكبر عالم نووي إيراني تم اغتياله، لكنه بالتأكيد ليس الأول، حيث انضم إلى أربعة آخرين على الأقل خلال العقد الماضي، ومن المؤكد أن المنطقة على حافة الهاوية وفي حالة تأهب مع الأسابيع الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضافت الصحيفة أن إيران باستمرار وجهت أصابع الاتهام إلى "إسرائيل"، عدوها الإقليمي اللدود، وقد يتفق الخبراء أن "إسرائيل" هي الجاني المحتمل، حيث تشير أصابع الاتهام إلى الموساد الذي يقف وراء سلسلة من الاغتيالات لعلماء نوويين إيرانيين آخرين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سابقين أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اتجهت إلى "إسرائيل" لوقف تلك الاغتيالات في عام 2013، حيث بدأت محادثات مع طهران أدت بعد ذلك بعامين إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، والتي قبلت بموجبها إيران القيود المفروضة على أنشطتها النووية في مقابل تخفيف العقوبات. 

وأشارت إلى أنه سيكون تخميناً مقبولاً أن جو بايدن سيعارض أيضاً مثل هذه الاغتيالات عندما يتولى منصبه في 20 يناير، ويحاول إعادة تشكيل خطة العمل الشاملة المشتركة التي تُركت جريحة في أعقاب انسحاب دونالد ترامب في عام 2018.

 وإذا كان الموساد وراء الاغتيال بالفعل، فقد كان أمام "إسرائيل" نافذة فرصة مغلقة لتنفيذها بضوء أخضر من رئيس أمريكي، ويبدو أن هناك القليل من الشك في أن ترامب يسعى للعب دور المفسد وخلط الأوراق في أسابيعه الأخيرة في منصبه، وفق تعبير الصحيفة.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال في وقت سابق من اليوم، إن بلاده سترد في الوقت المناسب على اغتيال العالِم النووي فخري زاده، واصفاً العملية بـ"الفخ الإسرائيلي".

وأضاف روحاني، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا بالعاصمة طهران، أن "إسرائيل تقف وراء الاغتيال"، وأن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدف إلى إثارة الفوضى قبل مغادرة منصبه".

ومساء الجمعة، توعد الحرس الثوري الإيراني بـ"انتقام قاس" من قتلة فخري زاده، متهماً "إسرائيل" بالوقوف وراء عملية اغتياله.

ويعرف العالم فخري زاده بـأنه "عراب الاتفاق النووي الإيراني" وقد اغتيل عن عمر ناهز 63 عاماً، إثر استهداف سيارة كانت تقله قرب العاصمة.

مكة المكرمة