العراق.. مقتل متظاهر والسلطات تخفض ساعات حظر التجوال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yZwe57

الاحتجاجات مستمرة منذ أواخر أكتوبر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-11-2019 الساعة 22:45

قُتل متظاهر وأصيب عشرات آخرون، اليوم السبت؛ من جراء إطلاق قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، على المحتجين بالعاصمة بغداد، في وقتٍ أعلنت السلطات العراقية تخفيض ساعات حظر التجوال.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن مصدر طبي قوله: إن "مستشفيات بغداد سجلت مقتل متظاهر وإصابة 85 آخرين بجروح وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع".

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، لإبعاد المتظاهرين عن جسر الجمهورية الذي يفصل بين المحتجين والمنطقة الخضراء التي تضم مباني الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، وفق ما أفاد به مراسل "الأناضول".

في سياق متصل، أعلنت قيادة العمليات المشتركة بالعراق خفض ساعات حظر التجوال من الساعة الـ2 فجراً حتى الساعة الـ6 صباحاً.

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر الماضي، موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة، وهي الثانية من نوعها خلال الشهر ذاته.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت 260 قتيلاً على الأقل، فضلاً عن آلاف الجرحى في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران من جهة أخرى.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

ومنذ بدء الاحتجاجات، تبنَّت حكومة عادل عبد المهدي حزم إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم تُرضِ المحتجين، الذين يصرُّون على إسقاط الحكومة والنظام السياسي القائم على المحاصصة والفساد.

ويسود استياء واسع في البلاد من تعامل الحكومة العنيف مع الاحتجاجات، في حين يعتقد مراقبون أن موجة الاحتجاجات الجديدة ستشكل ضغوطاً متزايدة على حكومة عبد المهدي، وقد تؤدي في النهاية إلى الإطاحة بها.

مكة المكرمة