"العدل الدولية" تكشف تقدّماً جديداً بقضية اغتيال الحريري

رفيق الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق

رفيق الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-03-2018 الساعة 18:18


كشفت محكمة العدل الدولية في لاهاي، الأربعاء، عن أدلة جديدة تتعلّق بقضية اغتيال رفيق الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق، عام 2005.

ونقلت وكالة رويترز عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الأربعاء، أن الأدلّة التي قدمها الادعاء يمكن أن تؤدّي إلى إدانة أربعة مشتبه بهم.

وأضافت: إن "ذلك يعني أن محامي الأربعة المشتبه بهم، والذين ما زالوا مطلقي السراح، عليهم تقديم دفاعاتهم".

وقالت محكمة لاهاي، مدعومة من الأمم المتحدة، في حكم صدر اليوم، إن التفجير الذي أودى بحياة الحريري كان "عملاً إرهابياً".

وفي 14 فبراير 2005، اغتيل الحريري في تفجير بالعاصمة بيروت، وتتهم المحكمة الدولية عناصر في "حزب الله" اللبناني بالتورّط في الاغتيال.

اقرأ أيضاً :

المحاكمة في قضية اغتيال رفيق الحريري تصل مرحلتها النهائية

وبدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ومقرّها مدينة لاهاي في هولندا، عملها رسمياً مطلع مارس 2009؛ لمحاكمة المتّهمين بتنفيذ التفجير.

وأصدرت المحكمة، في 2011، قرار اتّهام بحقّ أربعة أفراد ينتمون لـ "حزب الله" في اغتيال الحريري؛ وهم سليم عيّاش، ومصطفى بدر الدين، وحسين عنيسي، وأسد صبرا.

وفي سبتمبر 2014، أضافت المحكمة الدولية عنصراً خامساً من الحزب إلى المتّهمين، وهو حسن حبيب مرعي.

ويرفض "حزب الله" تسليم المتهمين، ويتعاطى مع المحكمة على أنّها "أمريكية - إسرائيلية ذات أحكام باطلة".

مكة المكرمة