العثور على 3 جثث اثنتان منهما مقطوعتا الرأس في سيناء

الجيش المصري في سيناء

الجيش المصري في سيناء

Linkedin
whatsapp
السبت، 10-01-2015 الساعة 16:35


قال مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، إن قوات الأمن عثرت، ظهر السبت، على ثلاث جثث لأسر من المحافظة، بينهم جثتان مقطوعتا الرأس، دون معرفة ملابسات قتلهم.

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أنه "تم العثور على ثلاث جثث لأهالٍ من مدينتي الشيخ زويد ورفح (شمالي المحافظة)، تم قتلهم على يد مسلحين مجهولين، وألقوا بجثثهم على طرق رئيسية، ولاذوا بالفرار".

وأضاف أن "اثنتين من الجثث كانتا مقطوعتا الرأس، بينما قتل الثالث بعدة رصاصات في الرأس"، مشيراً إلى أنه "تم نقل الجثث الثلاث للمستشفيات".

يذكر أن مصادر أمنية وعوائل، أعلنوا خلال الأسبوعين الماضيين، عن قيام مسلحين باختطاف تسعة من الأهالي (بينهم الثلاثة الذين عثر على جثثهم اليوم) في ظروف غامضة".

ولم يعرف حتى اللحظة، أسباب قتلهم، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.

يذكر أن هذا الأسلوب في القتل تستخدمه الجماعات المتشددة في سيناء لقتل من يتهمونهم بالتعامل مع إسرائيل أو الجيش المصري، فيتم قطع رأس المتهم بالتعاون، في حين يتم القتل برصاصات في الرأس لمن يتعاون مع الجيش.

مكة المكرمة