العتيبة: عُمان والسودان لا تتعجلان التطبيع مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxpVJ3

العتيبة كان أحد مهندسي التطبيع الأخير

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-10-2020 الساعة 15:15

- لماذا لا تتعجل عُمان والسودان عملية التطبيع؟

لأن عمان لديها سلطان جديد، والسودان يمر بمرحلة انتقالية.

- ما موقف البلدين من التطبيع؟

السودان يعيش خلافاً بين العسكريين والمدنيين على مسألة التطبيع، في حين أكدت عمان حق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم.

كشف السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، أن سلطنة عمان والسودان لا تتعجلان التطبيع مع "إسرائيل"، وأنهما ستتخذان القرار في الوقت المناسب.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، الخميس، عن العتيبة أن مسقط والخرطوم لا تتعجلان إقامة علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، وأن كلا البلدين سيتخذ القرار الذي يراه مناسباً في الوقت المناسب بالنسبة له، خاصة أن لدى عمان سلطاناً جديداً، كما أن السودان في مرحلة انتقالية سياسية قبل الانتخابات.

وتتصاعد الأحاديث حالياً عن انضمام دول عربية وخليجية لاتفاق التطبيع الذي وقعته الإمارات والبحرين مع دولة الاحتلال، منتصف الشهر الماضي، برعاية أمريكية.

ويبدو السودان الأقرب لإعلان الانضمام للاتفاق، لكن الخلاف المحتدم بين العسكريين والمدنيين السودانيين بشأن هذه الخطوة يقف عائقاً أمام هذا الأمر على ما يبدو.

وتتسرّب أنباء عن أن السودان يطالب بمساعدات أكبر من التي عرضها الأمريكيون مقابل الاعتراف بـ"إسرائيل"، في حين أدى خطاب المندوب العماني في الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخراً لتبديد الأحلام الإسرائيلية، حيث أكد حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم.

وجرى توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين و"إسرائيل"، منتصف الشهر الماضي، في البيت الأبيض، وقد أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن خمس دول أخرى ستنضم للاتفاق.

وتعتبر السعودية والسودان وسلطنة عمان في مقدمة الدول التي تثور الأحاديث بشأن تعرضها لضغوط للانضمام للتطبيع، فيما أكدت الكويت تمسكها بموقفها القائم على رفض أي اعتراف بـ"إسرائيل"، قبل قضية قضية فلسطين.

مكة المكرمة