الشيوخ الأمريكي: ترامب يغيّر مسار الاتهام بقضية خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7XVkb

ترامب يواصل حمايته لمحمد بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-11-2018 الساعة 21:16

انتقد نواب وسيناتورات في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الأربعاء، سياسة الرئيس دونالد ترامب في تعاطيه مع قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك عقب إفادة مغلقة لمجلس الشيوخ مع كبار المسؤولين في إدارة ترامب، حول المواقف الأمريكية فيما يتعلق بجريمة قتل الصحفي خاشقجي.

وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، الديمقراطي تيم كين، إن "الرئيس ترامب يحاول تغيير مسار الاتهام في قضية خاشقجي، ونحن نرفض ذلك".

وأضاف: "أنا واثق أن جريمة قتل خاشقجي كانت بعلم العائلة الحاكمة (في السعودية)، ومن ضمنهم ولي العهد محمد بن سلمان".

وقال أيضاً: "إذا كان الرئيس ترامب غير راغب في بعث رسالة بشأن عدم قتل الصحفيين في القنصلية السعودية فنحن سنفعل".

بدوره، قال عضو لجنتي الاعتمادات والقضائية، الديمقراطي ديك ديربن: إنه "يمكن بالتأكيد معاقبة السعودية والعمل معها في نفس الوقت".

وأضاف: "سألنا خلال الإفادة عن سبب غياب مديرة CIA، وقالوا إنه كان بقرار من البيت الأبيض الذي لن يعترف بالتورط المباشر لبن سلمان في الجريمة".

وأضاف ديربن أن "السعوديين ارتكبوا أخطاء فادحة كبيرة كاحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، والإجراءات (المقاطعة والحصار) ضد قطر، وهناك لائحة طويلة".

أما عضو لجنة القوات المسلحة، الجمهوري ليندسي غراهام، فقال: "من الصعب التصويت لمصلحة قانون الموازنة في حال لم نمنح فرصة عقد جلسة الاستماع مع المجتمع الاستخباري".

وأكد خلال جلسة الإفادة المغلقة أنه لن يشارك في التصويت لمصلحة أي تشريع مهم ما لم أسمع من مديرة المخابرات المركزية الأمريكية".

وتأتي هذه التصريحات وسط استمرار ترامب في التشكيك بتقييم وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، الذي خلص إلى أن بن سلمان، هو من أمر باغتيال خاشقجي.

وكشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن البيت الأبيض منع مديرة CIA، جينا هاسبل، أو أي مسؤول في الوكالة من تقديم إحاطة إلى مجلس الشيوخ بشأن الجريمة.

وأثارت مواقف ترامب في تغليب مصالحه الشخصية ردود فعل غاضبة في أوساط الكونغرس، إذ يقول مسؤولون أمريكيون إن ذلك يتنافى مع المبادئ الأخلاقية لواشنطن.

مكة المكرمة