الشرطة البريطانية تطارد مشتبهاً بهم في هجوم مترو لندن

الاعتداء الذي وقع صباح الجمعة أدى إلى إصابة 30 شخصاً

الاعتداء الذي وقع صباح الجمعة أدى إلى إصابة 30 شخصاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-09-2017 الساعة 09:11


تواصل الشرطة البريطانية تحقيقاتها في الهجوم الذي وقع، الجمعة، في محطة مترو "بارسونز غرين"، بجنوب غربي لندن، معلنة احتمال تورّط أكثر من شخص في التفجير الذي أدى إلى إصابة 30 شخصاً.

ومساء السبت، نفّذت الشرطة البريطانية عمليات دهم في منطقة "سانبوري أون تايمز"، جنوب غربي لندن، بحثاً عن مشتبه بهم محتملين في تفجير المترو.

وطلبت الشرطة من سكان المنطقة الخروج منها، فارضة طوقاً أمنياً في محيط 100 متر من المنزل المستهدف.

وتأتي العملية الأمنية الجديدة بعد اعتقال شاب يبلغ من العمر 18 عاماً، في مدينة دوفر الساحلية في الجنوب الشرقي من إنجلترا؛ للاشتباه بارتكابه جرائم إرهابية لها علاقة بتفجير مترو أنفاق لندن.

وقال المسؤول في شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، نيل باسو، لوكالة "فرانس برس": "نضع في حسابنا أن أكثر من شخص واحد مسؤول عن الهجوم".

اقرأ أيضاً :

لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟

وحول إعلان الشرطة البريطانية توقيف الشاب، صباح السبت، في بلدة دوفر الساحلية (جنوب شرق)، إحدى صلات الوصل الأساسية بين المملكة المتحدة وأوروبا، في عملية اعتبرت الشرطة أنها تشكّل تقدماً كبيراً في مسار التحقيق، أوضح باسو أن "عملية التوقيف هذه ستقود إلى مزيد من العمليات التي سينفّذها عناصر الشرطة".

والاعتداء الذي وقع صباح الجمعة، أدى إلى إصابة 30 شخصاً، بعد انفجار قنبلة يدوية الصنع داخل مقصورة قطار مكتظّة، وقد تبنّاه تنظيم "داعش"، وهو الخامس الذي يستهدف المملكة المتحدة خلال ستة أشهر فقط.

مكة المكرمة