السيسي يمنح 47 جزيرة في البحر الأحمر للجيش.. والمصريون غاضبون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LPjK3b

السيسي ادعى أن الجزر ذات أهمية استراتيجية وعسكرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-08-2019 الساعة 18:14

أثار قرار الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، القاضي بمنح الجيش 47 جزيرة مملوكة للدولة في البحر الأحمر، استياء وغصب المصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها ضمن سياسته في بيع أراضي الدولة.

واستهجن المصريون قرار السيسي المساس بغالبية جزر البحر الأحمر، خاصة أنا جميعها سياحية، وتمت السيطرة عليها بشكل كامل من قبل الجيش.

تضمن القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية المصرية، إعادة تخصيص 47 جزيرة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، ناحية محافظة البحر الأحمر، لصالح القوات المسلحة المصرية "كأراضٍ استراتيجية ذات أهمية عسكرية".

محمد الكشكي أكد أن مصير الجزر الـ47 التي منحها السيسي للجيش سيكون نفس ما حصل بجزيرتي تيران وصنافير، التي منحها الرئيس المصري للسعودية.

رامي كامل، اعتبر أن السيسي ينحاز للجيش من خلال تخصيصه جزراً سياحية مملوكة للدولة، في حين يُعطى المواطنون أمتاراً بسيطة في الصحراء دون مرافق.

صاحبة حساب زهرة اللوتس، رأت أن السيسي سيبرر تخصيصه الجزر السياحية للجيش بأنها ذات أهمية استراتيجية وعسكرية، كما حدث في جزيرتي تيران وصنافير.

وكان السيسي قد وقع، في أبريل 2016، اتفاقية مع السعودية منحها بموجبها جزيرتي "تيران وصنافير"، رغم الاحتجاجات الشعبية الرافضة، والتي رأتها "تنازلاً" عن سيادة مصر على الجزيرتين لصالح السعودية.

وفي حكم نهائي، قضت المحكمة الإدارية العليا (تنظر في النزاعات الإدارية)، في 16 يناير 2017، ببطلان الاتفاقية، واستمرار الجزيرتين تحت السيادة المصرية، بينما أقر البرلمان المصري ومحكمة مصرية أخرى عكس ذلك، متفقين مع الموقف الرسمي.

مكة المكرمة