السيسي يلمح إلى استخدام "التفويض" لمواجهة المتظاهرين ضده

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKRnnz

السيسي عقب وصوله إلى مطار القاهرة قادماً من نيويورك

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-09-2019 الساعة 12:58

لمح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى إمكانية دعوة مناصريه للنزول إلى الشارع لمنحه التفويض لمواجهة المتظاهرين الذين يطالبون برحيله.

وقال السيسي، عقب وصوله إلى مطار القاهرة قادماً من نيويورك، اليوم الجمعة: "عندما أطلب من المصريين فسينزلون بالملايين للشارع كما حدث يوم التفويض عام 2013 وليس أقل من ذلك".

وجاء حديث السيسي خلال استقبال عدد محدود من أنصاره في المطار، وسط توتر أمني تشهده البلاد وقبيل مظاهرات دعا إليها الفنان والمقاول محمد علي للإطاحة بالنظام.

وصافح السيسي من كانوا ينتظرون عودته، وقال لهم: "أنتو واقفين هنا ليه؟ صباح الخير.. إيه اللي مصحيكو بدري النهار ده الجمعة.. والموضوع مش مستاهل خالص"، في إشارة إلى أنه غير قلق من المظاهرات المنتظرة اليوم.

وقال، في تصريحات نقلتها قنوات مصرية موالية للنظام، إن ما يتناقل عن فساد في منظومته "كذب وافتراء، ولا يمكن لأحد أن يصدقها".

ويشير السيسي في حديثه عن التفويض إلى أحداث 30 يونيو 2013، عندما أخرج تظاهرات تؤيده وتدعو للانقلاب على حكم الرئيس الراحل محمد مرسي، وهو ما حدث لاحقاً باستخدام القوة ضد المؤيدين لمرسي وسقوط آلاف القتلى والجرحى.

تعزيزات أمنية وتوتر

في السياق قالت قناة "الجزيرة" إن تعزيزات أمنية وصلت، صباح اليوم، إلى ميدان التحرير في القاهرة عشية مظاهرات مرتقبة للمطالبة برحيل السيسي، تحت اسم "جمعة الخلاص".

مصر

وذكرت أن عدداً من أصحاب المقاهي وسط القاهرة- خاصة قرب الميادين الكبيرة- اعتذروا لزبائنهم بسبب الإغلاق طوال يوم الجمعة، وعلّل عاملون بهذه المقاهي الأمر بورود تعليمات أمنية لهم بعدم الفتح وإلا تعرضوا للغلق التام والسجن.

وحسب شهود عيان انتشر بالمقاهي القريبة من الميادين الكبرى أفراد أمن بملابس مدنية، كما تواصل توقيف المارة- لا سيما الشباب- والاطلاع على هوياتهم وتفتيش هواتفهم المحمولة للاطلاع على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، واعتقال المشتبه في تفاعلهم مع دعوات التظاهر التي أطلقها محمد علي الذي عمل مقاولاً مع الجيش لسنوات، قبل أن يتحول إلى بث فيديوهات تتهم السيسي وزوجته وبعض قادة الجيش بالفساد وإهدار المال العام.

وانتشرت نقاط التفتيش المتحركة على الطرق، كما انتشر رجال أمن في محطات المترو لتفتيش ركاب المواصلات العامة -خاصة الشباب- واعتقال المشتبه فيهم، كما تصاعد الوجود الأمني الثابت والمتحرك والمنتشر في جميع أنحاء القاهرة، ممثلاً في حاملات جنود وعربات دوريات الشرطة.

وحسب مصادر حقوقية بلغ عدد الموقوفين على خلفية احتجاجات الجمعة الماضية وطوال الأسبوع الماضي قرابة ألفي شخص، معظمهم من الشباب.

مكة المكرمة