السعودية وكوريا الجنوبية تتفقان على تطوير اقتصاد الهيدروجين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmZQr2

ولي العهد السعودي خلال استقباله رئيس كوريا الجنوبية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-01-2022 الساعة 15:36

وقت التحديث:

الثلاثاء، 18-01-2022 الساعة 22:51

ماذا تتضمن الاتفاقية بين السعودية وكوريا الجنوبية؟

ستتمكن كوريا الجنوبية بموجب الاتفاقية من تأمين إمداداتها من الهيدروجين والأمونيا.

ما أبرز ما بُحث بين الجانبين؟

العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.

اتفقت السعودية وكوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، على العمل معاً من أجل تطوير اقتصاد الهيدروجين، والمساهمة عالمياً في خفض انبعاثات الكربون، فيما وقعت شركة النفط العملاقة أرامكو 10 اتفاقات مع شركات كورية جنوبية.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، مع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، بالعاصمة الرياض، على هامش زيارة يجريها للمملكة، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، ووكالة أنباء "يونهاب" الرسمية بكوريا الجنوبية.

وذكرت وكالة "واس"، أن بن سلمان استقبل مون جيه إن، في الديوان الملكي بقصر اليمامة في الرياض.

وأشارت إلى أن الجانبين عقدا جلسة مباحثات رسمية استعرضا خلالها العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها، وبحثا مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها بما يحقق السلام والاستقرار.

من جانبها قالت وكالة أنباء "يونهاب" بأن مون جيه وولي العهد السعودي اتفقا خلال جلسة المباحثات على العمل معاً من أجل تطوير اقتصاد الهيدروجين، ووقعا اتفاقيات أولية للتعاون في هذا الصدد.

وبموجب تلك الاتفاقيات "ستتمكن كوريا الجنوبية من تأمين إمداداتها من الهيدروجين والأمونيا التي لا تسبب انبعاثات كربونية من السعودية، وفي المقابل تقوم سول بمساعدة الرياض على تشغيل السيارات التي تعمل بالهيدروجين، وبناء محطات التزويد بوقود الهيدروجين".

ونقلت الوكالة عن رئيس كوريا الجنوبية قوله عقب المحادثات: إن "البلدين وسعا التعاون فيما وراء البناء والبنية التحتية والطاقة، ليمتد إلى مجالات مثل الهيدروجين والدفاع والملكية الفكرية والرعاية الصحية".

وخلال الزيارة، أعلنت أرامكو السعودية توقيع 10 اتفاقات مع شركات كورية جنوبية، مؤكدة أن الخطط الأولية تشمل منشأة صب وتشكيل بطاقة 60 ألف طن سنوياً، بحسب ما نقلت شبكة "CNBC".

وكان الرئيس الكوري الجنوبي قد وصل إلى السعودية، صباح الثلاثاء، ضمن جولة بالمنطقة بدأها بالإمارات ويختتمها بمصر، غداً الأربعاء.

وكان الأمير محمد بن سلمان، في مقدمة مستقبلي الرئيس الكوري في مطار الملك خالد الدولي.

ووفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية، أجرى بن سلمان مراسم استقبال رسمية لرئيس كوريا الجنوبية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.

ورحب ولي العهد، حسب "واس"، بالوفد الرسمي لرئيس كوريا، الذي يضم كلاً من وزير الخارجية إيوي يونغ تشونغ، ووزير التجارة والصناعة والطاقة سونغ ووك مون، وكبير موظفي مكتب الرئيس للسياسات هو سينغ لي، ومستشار الرئيس الخاص للشؤون الخارجية والأمن القومي جونغ سوك ليم.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد أفادت بأن الرئيس الكوري الجنوبي سيجري في السعودية محادثات حول سبل توسيع التعاون في مجالات الصحة العامة والذكاء الاصطناعي والهيدروجين والتعليم، مع تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية والبناء.

كما حضر الرئيس الكوري أعمال المنتدى السعودي–الكوري الذي نظمته وزارة الاستثمار السعودية.

وتضمنت أعمال المنتدى، الذي شارك فيه العديد من الشركات الوطنية الرائدة المستثمرة والمهتمة بالاستثمار، حفل توقيع مذكرات تفاهم بين الجانبين في مجالات الطاقة، والطاقة المتجددة، والصحة، والتكنولوجيا، والصناعات المتقدمة.

وخلال المنتدى تم استعراض أبرز تطورات بيئة الأعمال في المملكة، وعرض عن "استثمر في السعودية"، إضافة إلى استعراض آفاق العلاقة الاستراتيجية والتاريخية بين السعودية وكوريا الجنوبية.