السعودية.. لقاءات مكثفة لتوحيد الرسالة الإعلامية مع دول خليجية وعربية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkW3vx

الشيخ عبد الرحمن السديس التقى وزراء إعلام عدد من الدول

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 21:34

 

ما هي اللقاءات التي أجراها وزير الإعلام السعودي؟

أجرى لقاءات مع نظرائه في الكويت والبحرين والسودان وفلسطين والعراق لتوحيد الرسالة الإعلامية مع هذه البلدان.

ما هو دور الحرمين الشريفين في هذا الحراك؟

الشيخ عبد الرحمن السديس أجرى لقاءات مع وزراء الإعلام، وبحث معهم سبل توضيح صورة الإسلام كدين يدعو لتعزيز التسامح ونبذ الإرهاب.

بدأت وزارة الإعلام السعودية ورئاسة شؤون الحرمين الشريفين حراكاً إعلامياً محموماً خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، بهدف تعزيز التعاون الإعلامي مع عدد من الدول الخليجية والإسلامية.

ويهدف الحراك أيضاً إلى توحيد الجهود في مختلف المجالات الإعلامية الرقمية والفضائية لمواكبة الإعلام الجديد، وتعظيم رسالة الحرمين الشريفين في العالم، وترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال وفهم ثقافة الآخر ونبذ الإرهاب والتطرف.

وأجرى وزير الإعلام السعودي المكلف، الدكتور ماجد القصبي، لقاءات مكثفة مع نظرائه في الكويت والبحرين والسودان وفلسطين والعراق.

وتمحورت اللقاءات حول سبل تحقيق التكامل الإعلامي بين المنظومة الإعلامية السعودية والمنظومات في تلك الدول وتذليل العقبات للوصول للأهداف الإعلامية المرجوة لتصحيح وتقوية صورة الدين الإسلامي السمح.

وناقشت اللقاءات أيضاً سبل توضيح رفض الإسلام للإرهاب وترسيخ التسامح، كما ناقشت آليات التنسيق الإعلامي الاستباقي مع الدول لموسم الحج.

وعقد وزراء الإعلام لقاءً مع الشيخ عبد الرحمن السديس، الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي، الذي أكد حرص العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على العناية بالحرمين الشريفين، وتهيئة كل السُّبل لقاصديهما.

كما زار وزراء الإعلام أيضاً مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة ومعرض عمارة الحرمين الشريفين، وشاهدوا خلاله عرضاً مرئياً عن مراحل صناعة الكسوة، وما يحويه المعرض من إمكانات وخدمات.

وفي العام 2016، افتتحت المملكة المركز الدولي لمكافحة التطرف (اعتدال)، والذي يهدف لمكافحة الفكر المتطرف، ونشر مبادئ التسامح والاعتدال والتأكيد على فرص السلام العالمي.

مكة المكرمة