السعودية تهاجم "إسرائيل": سلبت الفلسطينيين أبسط حقوقهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9v1wR
مندوب السعودية أكد مواقف بلاده الداعمة لفلسطين

مندوب السعودية أكد مواقف بلاده الداعمة لفلسطين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-10-2021 الساعة 17:12

- ماذا قالت السعودية عن "إسرائيل"؟

إن الاحتلال سلب الشعب الفلسطيني الحق في التنمية وتقرير المصير وحرمه أبسط حقوقه.

- بمَ طالبت الرياض مجلس الأمن الدولي؟

بتحمُّل مسؤولياته السياسية والأخلاقية نحو إلزام "إسرائيل" ‏بالاستجابة للقرارات الدولية.

هاجمت المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، "إسرائيل" بشدة، معتبرةً أنها "سلبت الشعب الفلسطيني أبسط حقوقه".

جاء ذلك في كلمة لمندوب السعودية الدائم ‏لدى الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، خلال اجتماع للجنة الاقتصادية والمالية التابعة للمنظمة الدولية؛ لمناقشة الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني بالأراضي المحتلة والسكان العرب في الجولان المحتل.

وقال المعلمي: إن "الحق في التنمية، والحق في تقرير المصير، والحق في الحياة، من أبسط الحقوق التي يكفلها القانون الدولي لجميع شعوب العالم بلا استثناء، ورغم ذلك، لا يزال الشعب الفلسطيني محروماً من أبسط حقوقه".

وأضاف: إن "السلطات الإسرائيلية لم تكتفِ بسلب حقوق الشعب الفلسطيني في التنمية فقط؛ بل سلبت حقه في بناء دولة مستقلة قابلة للحياة تحتضن آماله وطموحاته".

وتابع: "تشير تقارير الأمم المتحدة إلى حجم الانتهاكات والانعكاسات ‏الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني وسكان ‏الجولان على أراضيهم المحتلة، ومواصلة السلطات الإسرائيلية انتهاكاتها للقرارات الدولية".

ولفت الانتباه إلى أنَّ "تجاهل إسرائيل ‏للقرارات الدولية يعبّر عن النزعة الإسرائيلية لإجهاض كل الجهود الهادفة لتحقيق سلام عادل ‏وشامل ومواصلتها ممارسة انتهاكاتها تجاه الشعب الفلسطيني وبناء المستوطنات".

وأكد السفير السعودي، أن تحقيق التنمية في الأراضي الفلسطينية والجولان العربي السوري ‏يرتبط بشكل وثيق بتحقيق السلام والأمن والعدالة، فلا يمكن تحقيق التنمية ‏دون إيجاد حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وناشد المعلمي مجلس الأمن تحمُّل مسؤولياته السياسية والأخلاقية نحو إلزام "إسرائيل" ‏بالاستجابة للقرارات والقوانين الدولية القاضية بإنهاء احتلالها والانسحاب الكامل من ‏الأراضي العربية المحتلة، وضمنها الجولان السوري.

وجدد تأكيد موقف المملكة الثابت والراسخ في دعم القضية الفلسطينية وإيجاد حل ‏عادل للقضية يؤمّن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة