السعودية تقرر إعادة سفيرها لمزاولة مهامه في العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qN5Y8v

وزير الخارجية العراقي ناقش استقرار السوق البترولية مع نظيره السعودي

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-05-2020 الساعة 19:31

- متى افتتحت السعودية سفارتها في العراق؟

ديسمبر 2015، بعد 25 عاماً على إغلاقها بسبب غزو الكويت.

- لماذا غادر سفير الرياض في بغداد في أغسطس 2016؟

العراق اتهم السفير السعودي بالتدخل في الشؤون الداخلية.

قررت القيادة السعودية عودة سفير المملكة لدى العراق لمزاولة عمله بأقرب وقت، في خطوة تستهدف تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها.

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، أن القيادة أصدرت توجيهات بعودة سفير المملكة لدى العراق لمزاولة عمله في أقرب وقت ممكن.

بدوره قال وزير المالية العراقي، علي عبد الأمير علاوي، إن القيادة السعودية وجهت بعودة سفيرها لدى العراق لمزاولة عمله في أقرب وقت.

وأوضح علاوي أن ذلك يهدف إلى "تعزيز العلاقات بين البلدين"، متوجهاً بالشكر إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان.

وكان وزير الخارجية السعودي قد أكد خلال استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي وزير المالية ووزير النفط بالوكالة علاوي، الجمعة، دعم بلاده للعراق بما يحقق أمنه واستقراره والتصدي للإرهاب.

وقال "بن فرحان": إن "المملكة تحترم سيادة العراق ووحدة أراضيه بعيداً عن التدخلات الأجنبية، وحرص المملكة على وحدة الشعب العراقي، وأهمية التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما يصب في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة".

وأشار وزير الخارجية إلى أهمية مجلس التنسيق السعودي العراقي الذي أُنشئ بتوجيهات من قيادة المملكة كآلية لتطوير العلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب، والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية والاستثمارية،

كذلك اجتمع علاوي مع وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، حيث ناقش الجانبان استقرار السوق البترولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في مجالات الطاقة.

وفي أغسطس 2016، طلبت الخارجية العراقية من السعودية سحب سفيرها من بغداد؛ بعد أن اتهمته بالتدخل في الشؤون الداخلية.

وأعادت السعودية فتح سفارتها رسمياً بالعراق في ديسمبر 2015، بعد نحو 25 عاماً على إغلاقها، بسبب اجتياح نظام صدام حسين الكويت عام 1990.

مكة المكرمة